لجنة التراث الإسلامي تحث العالم لتقصي وضع الأقصى

تاريخ الإضافة السبت 29 تشرين الأول 2016 - 12:47 م    عدد الزيارات 4011    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات، التفاعل مع القدس

        


حثت لجنة التراث في العالم الإسلامي على تشكيل لجنة تقصي حقائق حول وضعية المسجد الأقصى مع الاستمرار في رصد انتهاكات الاجتلال، وتكوين أطر فنية لتسجيل التراث ومواصلة تقديم الدعم الفني للدول الأعضاء في مجالات الحفاظ على التراث الإنساني.

وكانت اللجنة التابعة للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، قد أصدرت جملة من التوصيات في ختام اجتماعها السابع، الخميس، وطالبت بتوجيه المزيد من الأنشطة في مجال التراث الثقافي غير المادي.

وقال نائب رئيس الجمعية العامة لصون التراث الثقافي غير المادي في منظمة (اليونسكو)، الدكتور وليد السيف، إن التوصيات شملت خمسة جوانب رئيسية؛ منها ضرورة بذل المزيد من الجهد لتكوين الأطر الفنية المتخصصة في مجال تسجيل التراث على قائمة (الإيسيسكو) و(اليونسكو).

وأضاف السيف، أن اللجنة أوصت باعتماد التقرير الجديد الذي يرصد انتهاكات الاحتلال الأخيرة للمسجد الاقصى ومحيطه ودعوة (الإيسيسكو) لرفع التقرير إلى المنظمات الدولية والهيئات المعنية.

كما حثت اللجنة على تشكيل لجنة تقصي حقائق حول وضعية المسجد الأقصى من قبل الإيسيسكو وذلك للوقوف على الوضع الراهن في ضوء إقرار (اليونسكو) في 18 من الشهر الجاري بأن المسجد الأقصى وحائط البراق تراث إسلامي خالص.

وشارك في أعمال اللجنة كل من السودان (مقرراً) والأردن وماليزيا وكازخستان ومالي، بالإضافة إلى ممثلي اللجنة العلمية من الكويت وفلسطين في حين تعذر حضور ممثلي اليمن وغينيا وجمهورية القمر المتحدة.

وتخلل هذا الاجتماع الذي استضافته الكويت على مدار ثلاثة أيام ندوة دولية حول صون التراث الثقافي غير المادي في العالم الإسلامي لا سيما الممارسات والتحديات القائمة.


وكالة الأنباء الكويتية (كونا) 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »