مؤسسة القدس الدولية: قرار اليونسكو نجاح عربي يشكل نموذجًا للعمل المشترك لنصرة القدس

تاريخ الإضافة السبت 15 تشرين الأول 2016 - 12:15 م    عدد الزيارات 4567    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة، التفاعل مع القدس

        


رحبت مؤسسة القدس الدولية بقرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) الذي وضعت فيه النقاط على الحروف بشأن إجراءات الاحتلال غير الشرعية في المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس، معتبرةً ذلك خطوة في اتجاه دعم الحق وإبرازه وضربة للاحتلال ومشاريعه التهويدية.

وكان المجلس التنفيذي لليونسكو قد صوت يوم الخميس 13/10/2016 لمصلحة مشروع القرار المقدم من قبل المجموعة العربية في اليونسكو والذي يدين الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته المتكررة على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك وعلى العاملين والمصلين داخل أسواره.

وقال مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود في تصريح صحفي:" إننا نثمن قرار اليونسكو الأخير الذي يطالب إسرائيل بوقف اعتداءاتها على المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة، ونعتبر ذلك خطوة في الاتجاه الصحيح ضمن مسار كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي وإبراز انتهاكاته وجرائمه بحق الأرض والانسان والمقدسات، وندعو إلى الاستمرار في المواجهة القانونية ضد الاحتلال الإسرائيلي إلى جانب باقي المسارات السياسية والشعبية والدبلوماسية ومسار القوة والمقاومة ".

واعتبر حمود أن هذا النجاح العربي في اصدار قرار اليونسكو يشكل نموذجًا جيدًا للعمل العربي الإسلامي المشترك والتعاون البناء في خدمة قضية القدس وفلسطين، داعيًا إلى ترجمة ذلك عمليًا ودعم صمود المقدسيين وتثبيتهم في أرضهم.

ودعا حمود الأردن للحفاظ على سيادته في الأقصى والتي هي حق للأردن والأمة العربية وللمسلمين في العالم كفلتها القرارات الدولية وقرار اليونسكو الأخير، مطالبًا بتشكيل مظلة عربية وإسلامية لدعم الأردن وتمكينه من الوقوف أمام الاعتداءات الصهيونية على الأقصى المبارك.

وقال حمود:" نثمن قرار اليونسكو الذي يؤكد أن دائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية هي السلطة الوحيدة المشرفة على شؤون المسجد الأقصى المبارك، وندعو اليونسكو للضغط على الاحتلال لوقف اعتداءاته على الأقصى ورواده من المصلين، وأن تتمكن دائرة الأوقاف الأردنية من القيام بمسؤوليتها في الأقصى من ترميم وبناء دون إعاقة من الاحتلال الإسرائيلي الذي يمنع مشاريع الأوقاف داخل الأقصى ويعتدي على السيادة الأردنية وعلى المصلين المدنيين في الأقصى".

وأكد حمود أن الحق العربي الإسلامي في الأقصى سيبقى ساطعًا رغم كل إجراءات الاحتلال الزائلة في القدس والأقصى، مطالبًا بضرورة تشكيل وحدة دعم قانونية دولية تحمي الحق العربي في القدس وفلسطين وتفضح جرائم الاحتلال ضد الأرض العربية وتزويره للحقائق والإرث التاريخي.

كما دعا حمود المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة وخاصة اليونسكو إلى حماية مدينة القدس باعتبارها تراثًا عالميًا مهددًا بالخطر، بما فيها المقدسات الإسلامية والمسيحية، والضغط على الاحتلال للانصياع للقرارات الدولية المتعلقة بعدم المس أو التغيير في الحضارة العربية والإسلامية في القدس وفلسطين. 

حال القدس 2019

 الثلاثاء 31 آذار 2020 - 7:43 م

المشهد المقدسي من 1/1/2020 حتى 3/3/2020

 الجمعة 13 آذار 2020 - 3:16 م

المجتمع المدني العربي والإسلامي

 الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020 - 2:43 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 114-115) أيلول/ تشرين الأول 2019

 السبت 4 كانون الثاني 2020 - 4:22 م

عين على الأقصى 2019

 الإثنين 30 كانون الأول 2019 - 5:32 م

القضية الفلسطينية في عهد ترامب أعوامٌ عجاف

 الجمعة 27 كانون الأول 2019 - 3:06 م

الوجود المسيحي في القدس

 الثلاثاء 24 كانون الأول 2019 - 4:15 م

الفصل الرابع: ردود الفعل على التطورات في المسجد الأقصى

 الأحد 22 كانون الأول 2019 - 12:22 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »