توتر في الأقصى والمصلون يتصدون لاقتحامات المستوطنين بـ"التكبير"

تاريخ الإضافة الخميس 9 نيسان 2015 - 1:22 م    عدد الزيارات 2311    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


ساد المسجد الأقصى المبارك، اليوم الخميس، أجواء من التوتر الشديد، بعد اعتداء عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال على المصلين الذين صدحت حناجرهم بهتافات التكبير ضد اقتحاماتٍ جديدة لعصابات المستوطنين للمسجد المبارك.

وكان عشرات المواطنين من القدس وداخل الاراضي المحتلة عام 48 تدفقوا اليوم، كما في الأيام الماضية، على المسجد الأقصى، تلبية لنداءات القيادات والقوى والشخصيات الاعتبارية الدينية والوطنية في القدس، لإحباط مخططات منظمات الهيكل المزعوم ومنع اقامة أي فعاليات واحتفالات خاصة في الأقصى بعيد الفصح اليهودي، الذي ينتهي مساء اليوم.

وانتشر المصلون على شكل مجموعات في المسجد، فضلا عن تشكيل السواتر البشرية لعرقلة اقتحامات المستوطنين مّا أجبر شرطة الاحتلال المرافقة لمجموعات المستوطنين الى اختصار جولات المستوطنين الاستفزازية واقتصارها على المنطقة الممتدة بين بابي المغاربة والسلسلة.

من جانبها، واصلت شرطة الاحتلال احتجاز بطاقات الشبان والنساء والفتيات، من كافة الأجيال، على بوابات المسجد الى حين خروج أصحابها منه، في ما واصلت النساء المبعدات عن الأقصى اعتصامها بالقرب من بوابات المسجد المبارك.

الى ذلك، اصطحب مدير عام الأوقاف الاسلامية الشيخ عزام الخطيب، ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني وفدا من الحركة الاسلامية داخل الاراضي المحتلة منذ عام 48 (الجناح الجنوبي) ممثلة بالشيخ حماد أبو دعابس، والشيخ ابراهيم صرصور، وعضو "الكنيست" مسعود غنايم، ومجموعة مشتركة في جولة برحاب المسجد الأقصى المبارك.

 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »