الإفراج عن جثمان شهيد مقدسي واستعدادات لتشييعه ليلاً

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 أيلول 2016 - 6:31 م    عدد الزيارات 1876    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، عن جثمان الشهيد الفلسطيني مصطفى نمر الذي قضى برصاص قوات الاحتلال بمخيم شعفاط وسط القدس المحتلة في الخامس من الشهر الجاري.
وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" في بيان مقتضب لها، أن طواقمها توجهت لاستلام جثمان الشهيد من مستشفى "هداسا" بقرية العيساوية وسط القدس، فيما أكدت عائلة نمر استلامها لجثمان ابنها الشهيد، وأشارت الى أنه سيتم تشييعه في مقبرة "عناتا" مساء اليوم.
وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب مصطفى وابن عمه علي في مخيم شعفاط فجر الاثنين الماضي، بادّعاء محاولتهما دهس عدد من جنودها، ما أدى إلى استشهاده وإصابة الشاب علي نمر بجراح متوسطة.
وكان تسجيل مصور بثته القناة العبرية العاشرة، أظهر إعدام أفراد من قوات الاحتلال للشاب نمر، عن طريق مواصلة إطلاق النار عليه بعد توقف مركبته، دون أن تشكل عليهم أي خطر.
وخلال المداولات في محكمة الاحتلال بشأن تمديد اعتقال علي نمر، بينما هو يرقد في المشفى، طلبت الشرطة تمديد اعتقاله لمدة أسبوع، ونسبت إليه تُهم ارتكاب مخالفات سير وتعريض حياة أشخاص للخطر، وقيادة سيارة بدون رخصة وتحت تأثير الكحول، بحسب مزاعم الاحتلال.
وعادت شرطة الاحتلال بإصدار بيان مفاجئ، قالت فيه إنها تحقق مع علي بتهمة القتل والتسبب بالقتل جراء الإهمال، إلى جانب مخالفات السير، زاعمةً أن علي هو قاتل ابن عمه الشهيد مصطفى لأنه تسبب في إطلاق النار على المركبة بسبب طريقة قيادته.!!

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »