الاحتلال يقرر إبعاد أحد حراس الأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 7 نيسان 2015 - 12:08 م    عدد الزيارات 1787    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


قررت شرطة الاحتلال إبعاد فادي عيسى الرجبي (36 عامًا) وهو أحد حراس المسجد الأقصى المبارك منذ 15 عامًا، ومن سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة، 15 يوما عن المسجد المبارك.

وكانت شرطة الاحتلال استدعت الرجبي للتحقيق مرتين استجوبته حول طبيعة عمله في المسجد المبارك قبل أن تقرر تسليمه قرارا بالإبعاد عن الأقصى لمدة اسبوعين.

وكانت قوات الاحتلال داهمت، في وقت سابق من الاسبوع الماضي، بيت حارس الأقصى مهدي أمين العباسي (28 عامًا) من بلدة سلوان حارس منذ ثمانية أعوام، وتم تسليمه قرارا بالحبس المنزلي لمدة سبعة أيام.
من جانبه، قال مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني: فوجئنا بقرار ابعاد الحارس مهدي امين العباسي، من قبل سلطات الاحتلال والتي أتبعته بقرار إبعادٍ آخر للسادن والحارس فادي الرجبي.

ولفت الكسواني الى أن هذه التصرفات تحد من فعاليات دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس وتأثيرها، والمساس بصلاحياتها وشؤونها الداخلية، منوها أن الاعتداء على حراس المسجد الأقصى وسدنته هو اعتداء على مؤسسة الأوقاف.
 

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »