مجندات ومستوطنون يقتحمون المسجد الاقصى

تاريخ الإضافة الخميس 2 نيسان 2015 - 12:47 م    عدد الزيارات 2982    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


اقتحمت مجموعات من عصابات المستوطنين اليهود ومجندات بجيش الاحتلال الصهيوني بلباسهن العسكري المسجد الاقصى المبارك، اليوم الخميس، من باب المغاربة بحراسات شُرطية معززة ومشددة.
تجري اقتحامات المستوطنين بمجموعات صغيرة، وتنفذ جولات استفزازية في أرجاء المسجد المبارك، وسط حالة من الترقب الحذر تسود أوساط المصلين وحراس المسجد لتحركات المستوطنين وتصرفاتهم في المسجد، لإحباط أي محاولة لتنفيذ ما دعت اليه قيادة مؤسسات الهيكل المزعوم من إقامة طقوس وشعائر وصلوات تلمودية خاصة في الاقصى تمهيداً لعيد الفصح العبري.
وكان حراس المسجد الاقصى أحبطوا الليلة الماضية محاولة مستوطن يهودي للتسلل الى المسجد الأقصى من باب الناظر "المجلس".
ويتواجد في المسجد عدد كبير من المواطنين وطلبة مجالس العلم، ومئات الطلبة من مدارس القدس المحتلة، في ما انشغلت طواقم تابعة لدائرة الأوقاف الاسلامية بتنفيذ أعمال الصيانة في مرافق المسجد الاقصى المبارك.
تجدر الاشارة الى أن مجموعات يهودية منضوية في اطار مؤسسات الهيكل المزعوم ألصقت، فجر اليوم الخميس، منشورات على بوابات المسجد الاقصى من الخارج تطالب فيها، بشكل استفزازي، إخلاء المسجد الأقصى منذ اليوم الخميس وحتى نهاية عيد الفصح العبري.
وجاء في منشورات المستوطنين التي تخاطب المسلمين: "إخلوا لهم الأقصى كي يبنوا مذبح المحرقة لتقديم قرابين فصحهم"!!.
وكانت مؤسسات الهيكل المزعوم كثفت في الايام القليلة الماضية دعواتها لأنصارها بضرورة المشاركة الواسعة في فعاليات عيد الفصح العبري ومنها اقامة صلوات وشعائر تلمودية وتقديم قرابين الفصح وغيرها من فعاليات في المسجد الاقصى، وتقدمت بهذه المطالب في كتاب وجهته الى شرطة الاحتلال، طالبت فيه كذلك بتوفير الحماية والحراسة للمستوطنين خلال احتفالاتهم في الاقصى، بل وتفريغه من المصلين المسلمين خلال فترة عيد الفصح العبري.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »