جمعية برج اللقلق المجتمعي تنظم جولة وامسية رمضانية

تاريخ الإضافة الخميس 16 حزيران 2016 - 5:04 م    عدد الزيارات 1973    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 نظمت جمعية برج اللقلق المجتمعي الملاصقة لسور القدس التاريخي من جهة باب الساهرة، ضمن مشروع "عيش البرج" جولتها الرمضانية الخاصة لمجموعات برنامج المرشد الشاب الذي تنفذه الجمعية خلال الأعوام الثلاث الأخيرة بإشراف مؤسسة التعاون، بهدف تطوير الطلبة الجامعيين المقدسيين الذين لديهم اهتمامات بالإرشاد السياحي والتاريخي الشفوي للرواية الفلسطينية من منطلق تعزيز الهوية الفلسطينية والحفاظ على التاريخ الفلسطيني للمدن والبلدات والمواقع التاريخية والاثرية القرى المهجرة.
وانطلقت الجولة مساء أمس من أمام باب سوق القطانين في البلدة القديمة من القدس، وكانت المحطة الأولى أمام سبيل محلة باب القطانين بمشاركة 90 شاب وشابة من القدس وبمشاركة المرشدين المقدسيين خليل صبري وبشار أبو شمسية، حيث تم تقديم شرح عن المنطقة والسبيل ومن بعدها انطلقت المجموعة باتجاه حارة الشرف للقيام بجولة بالمنطقة والتعرف على طريق الكاردو “السوق الروماني القديم”، وقدم صبري شرحا مفصلا عن السوق وطبيعته في تلك الفترة، ومن سوق الكاردو توجه المشاركون نحو حائط البراق وحارة المغاربة وتم تقديم شرح عن المنطقة وبعدها دخلت المجموعة في مسار النفق الممتد من حائط البراق حتى طريق المجاهدين “الآلام” اسفل المدرسة العمرية ومقابل دير رهبات صهيون، ومن هناك عاد المشاركون لمقر جمعية برج اللقلق المجتمعي.
وبعد انتهاء الجولة شارك الشباب المقدسي في الإفطار الرمضاني الذي نظم لمجموعات برنامج المرشد الشاب في مقر الجمعية، وبعد الانتهاء من تناول الإفطار نظموا أمسية رمضانية ما بين صلاتي المغرب والعشاء تخللها إطلاق للأغنية الرمضانية “رمضان بالقدس غير”.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »