الاحتلال يزعم اعتقاله خلية فدائية فجّرت حافلة في القدس

تاريخ الإضافة الأحد 29 أيار 2016 - 9:49 م    عدد الزيارات 3638    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


زعمت الأجهزة الأمنية الصهيونية، اليوم الأحد، أنها اعتقلت خلية تابعة لحركة حماس في القدس المحتلة، خططت لتنفيذ سلسلة عمليات في أماكن متفرقة، وأن الخلية نفذت التفجير في حافلة رقم 12 قبل نحو شهر.

وادعت الأجهزة الأمنية أن عناصر الخلية خططوا لتنفيذ عمليات تفجير استشهادية وعمليات بسيارات مفخخة وإطلاق نار وطعن ونصب كمائن وغيرها.

وجاء في تقريرها أن الخلية جندت منفذ عملية التفجير، عبد الحميد أبو سرور، في الحافلة، وساعده أحد أعضائها على كتابة وصيته وقام بتصويره أثناء إلقائها.

وقال جهاز مخابرات الاحتلال "الشاباك" إنه اعتقل الأعضاء الستة واستجوبهم لمعرفة كافة التفاصيل، دون الإشارة إلى توقيت الاعتقال، وأكد أنهم من خطط تفجير الحافلة التي استشهد فيها عبد الحميد أبو سرور (19 عامًا)، وأسفرت عن جرح 20 مستوطنًا.

وزعم الشاباك في بيان أصدره أن أحد أعضاء الخلية يبلغ عمره 19 عامًا، والآخرون في العشرينات من عمرهم، بعضهم كانوا أسرى في سجون الاحتلال تمت إدانتهم بانتمائهم لحماس، واثنان من أعضاء الخلية، بحسب ادعاء الشاباك، مشتركون في عملية إطلاق نار العام الماضي، لم يسفر عن إصابات.

وجاء في البيان أن الخلية تشكلت خلال الشهرين الماضيين بهدف تنفيذ سلسلة عمليات في القدس وضواحيها، وتبين من التحقيق انهم خططوا لتفجير سيارة مفخخة وتنفيذ عمليات إطلاق نار وعمليات فدائية أخرى، وبينهم أعضاء كانوا على استعداد لتنفيذ عمليات "انتحارية".

وادعى الشاباك أن أحد أعضاء الخلية تعلم صناعة العبوات الناسفة والمتفجرات عن طريق الإنترنت، وأنه من صنع العبوة التي استخدمت في عملية تفجير الحافلة قبل نحو شهر، واستخدم لذلك مواد منزلية وأخرى بسيطة وموجودة في متناول اليد. وأن باقي أعضاء الخلية ساعدوه بالحصول على هذه المواد.
 

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »