القدس: حملة اعتقالات واسعة في العيزرية وأبو ديس والطور وحي الثوري

تاريخ الإضافة الأربعاء 29 كانون الثاني 2014 - 11:21 ص    عدد الزيارات 2487    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


القدس: حملة اعتقالات واسعة في العيزرية وأبو ديس والطور وحي الثوري

خاص موقع مدينة القدس

شهدت مدينة القدس المحتلة يوم أمس الثلاثاء حملة اعتقالات واسعة النطاق قامت بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في بلدتي العيزرية وأبو ديس، وعرف من بين المعتقلين في بلدتي العيزرية وأبو ديس كل من:

 محمد مجاهد ابو رومي، واحمد محمد جاموس، ومحمد حسن بصة، وكريم الشجاعية، ومحمد باسم ابو الريش، وعبد السلام يوسف السناوي، سامر صندوقة، امجد الخطيب، مصعب صلاح، زياد خليل السبع وشقيقه طارق، محمد علي فرعون، منتصر غيث وشقيقه هاني ومحمد اياد زهدي عدوان.

وأفاد أهالي المعتقلين في بلدتي العيزرية وأبو ديس لموقع مدينة القدس بأن قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت البلدتين بعد منتصف الليل وداهمت منازل  الشبان، وقامت بتفتيش منازل المعتقلين وتخريبها، إضافة إلى تفتيش عددًا سيارات، في حين ألقى جنود الاحتلال عددٍ من القنابل الغازية داخل منزل أمين سر لجنة تنظيم العيزرية جمال بصة.

في نفس السياق اعتقلت سلطات الاحتلال ثلاثة شبان من الطور، شرق أسوار القدس القديمة وهم:

الشاب بهاء الدين أحمد أبو الهوى 18 عاماً، وطارق بكر أبو الهوى 18 عامًا، ووليد سمير أبو الهوى 18 عامًا، وتم تحويلهم إلى مركز شرطة شارع صلاح الدين، للتحقيق معهم بتهمة " إلقاء الحجارة ".

من جهة آخرى اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية ثلاثة شبان من حي الثوري جنوب المسجد الأقصى المبارك وهم :

عمر أبو خاطر 17 عامًا ، ومحمود ابو نجمة 19 عاماً، ومجدي سكافي عويضة 18 عاماً وتم تمديد اعتقالهم حتى يوم الغد للمثول أمام قاضي المحكمة الإسرائيلية في محكمة الصلح.

وأفاد سكان حي الثوري أن أجهزة المخابرات الإسرائيلي تواجدت بكثرة في الحي خلال اليومين الماضيين وخاصة مع توظيف ضابط إسرائيلي جديد للمنطقة.

 

 


الكاتب: publisher

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »