حماس تدعو إلى تحرّك عاجل لحماية الأقصى من خطر التهويد المتصاعد

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 كانون الأول 2013 - 12:17 م    عدد الزيارات 2268    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حماس تدعو إلى تحرّك عاجل لحماية الأقصى من خطر التهويد المتصاعد

 

 قدس برس     

حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال الإسرائيلي ومتطرّفيه من مغبّة عدوانهم وحربهم المستمرة ضد الأقصى من خلال عمليات الاقتحام والتدنيس والتهويد المتواصلة.

واعتبرت الحركة "محاولات فرض الطقوس الصهيونية داخل الأقصى بقوّة السلاح والإرهاب تصعيداً خطيراً وجريمة صهيونية تضاف إلى سلسلة جرائمه التي تعتدي على الشرائع السماوية وتنتهك الأعراف والقوانين الدولية في ظل ازدواجية المعايير التي يمارسها المجتمع الدولي في التعامل مع القضية الفلسطينية، والانحياز الفاضح للاحتلال، والعجز العربي والإسلامي".

وأكدت "حماس" في بيان لها يوم أمس الاثنين (2|12) تعقيباً على إعلان منظمات يهودية عن عزمها إدخال ما يسمّى "الشمعدان التلمودي" إلى الأقصى المبارك على مدار اليومين المقبلين، أنَّ "محاولات الاحتلال وسعيه المتواصل في فرض أمر واقع في المسجد الأقصى عبر مخططات التهويد لن تفلح في طمس معالمه الإسلامية وتغيير جذوره التاريخية؛ وشددت على أن الأقصى كان وسيبقى إسلامياً خالصاً لا مكان ولا زمان فيه للاحتلال ومغتصبيه".

وأهابت "حماس" بالشعب الفلسطيني "التحرّك في هبّة جماهيرية دفاعاً عن الأقصى، ودعت إلى شدّ الرّحال إلى الأقصى والرّباط فيه دفاعاً عن الأقصى وتصدياً لجرائم الاحتلال"، كما دعت الشعوب العربية والإسلامية إلى التحرّك العاجل والفاعل نصرة للأقصى ودعماً لصمود أهل القدس في وجه المخططات الصهيونية، كما دعت منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى تحمّل مسؤولياتهما التاريخية واتخاذ خطوات عملية لحماية الأقصى المبارك من خطر التهويد المتصاعد، كما قال البيان.

 


الكاتب: publisher

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »