افتتاح معرض "أرابيسك" في مركز يبوس الثقافي بالقدس

تاريخ الإضافة السبت 14 آذار 2015 - 11:47 م    عدد الزيارات 4039    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة تراث، مركز يابوس، الأرابيسك

        


 افتتح اليوم السبت، معرض أرابيسك من أعمال الفنان عزام أبو السعود في مركز يابوس الثقافي في مدينة القدس.

واحتوى المعرض العديد من تصميمات الأرابيسك والخشب المحفور والزجاج الملون.

وقال محافظ القدس عدنان الحسيني إن من شأن المعرض أن يعيد تراث الحفر على الخشب الذي اصبح نادراً في مجتمعنا مشيراً الى أنه يشكل رسالة للكثير من المؤسسات ومدارس التدريب المهني لإعادة احياء هذا التراث.

وقال أبو السعود إن المعرض يهدف لأعادة احياء مع تطوير فن صناعة الأرابيسك في فلسطين التي كانت موجودة قبل مئة عام وبدات تنقرض رويداً رويداً.

وأشار الى انه تم استخدام المكننة الحديثة في عمليات الحفر على الخشب بأسلوب مقدسي مأخوذ جزء منه من التراث الاسلامي وجزء آخر من التراث المسيحي في مدينة القدس، موضحاً أن بعض الألوان موجودة في المسجد الأقصى وقبة الصخرة وكنيسة الأرمن وكنائس أخرى.

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »