حمود: ما يجري اليوم بحق الأقصى يستدعي وقفة من الأمة العربية والإسلامية

تاريخ الإضافة الإثنين 4 تشرين الثاني 2013 - 11:01 م    عدد الزيارات 4529    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


حمود: ما يجري اليوم بحق الأقصى يستدعي وقفة من الأمة العربية والإسلامية

 

حذر مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود، من مشروع الاحتلال الجديد الذي يسعى لتقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، مؤكدًا أن مدينة القدس المحتلة تعيش مرحلة تاريخية سيسأل عنها الجميع.

 

وقال حمود في تصريح صحفي:" إن ما يجري اليوم في القدس والمسجد الأقصى يستدعي وقفة جادة من الأمة العربية والإسلامية، معتبرًا الصمت العربي والإسلامي مشاركةً مع الاحتلال في جرائمه بحق المقدسات.

 

كلام حمود جاء تعقيبًا على نية "الكنيست الإسرائلي" دراسة مشروع قانون ينص على تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود لتحديد مواقع وأزمنة لتأدية صلوات يهودية فردية وجماعية في المسجد رغم أنف المسلمين، حيث من المنتظر أن يبت الكنيست في المشروع اليوم خلال جلسة خاصة تعقدها لجنة الداخلية.

 

واعتبر حمود مشروع الاحتلال مشروعًا عنصريًا جديدًا، يضاف إلى مشاريعه الخبيثة، التي يعمل على تنفيذها بين الحين والآخر بحق الفلسطينيين، محذرًا من  تكرار سيناريو المسجد الإبراهيمي، وأكد حمود أن مشروع تقسيم الأقصى من أخطر المشاريع التي تساق بحق المسجد الأقصى ومدينة القدس، مطالبًا جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الإسلامي بضرورة إتخاد إجراءات عملية لمنع الاحتلال من تنفيذ مشروعه، قائلًا:" أناديكم باسم العروبة والإسلام أن تقفوا وقفة رجل واحد أمام الاحتلال لوقف هذا المشروع الخطير، وأن لا تكونوا  شهود زور ".

وختم حمود حديثه مطالبًا السلطة الفلسطينية بوقف المفاوضات مع الاحتلال، والوقوف أمام مسؤلياتها في الدفاع عن مقدسات الشعب الفلسطيني وخاصة المسجد الأقصى .

 


الكاتب: publisher

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »