الاحتلال ينظم مهرجانًا صهيونياً كبيرًا في القدس لمدة شهر ابتداءً من الخميس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 تشرين الأول 2013 - 9:42 ص    عدد الزيارات 1669    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 

 

 

تُنظم سلطات الاحتلال، ممثلة بكل من "سلطة تنمية القدس"، ومكتب رئيس الوزراء الصهيوني، ووزارة السياحة، وبلدية القدس العبرية مهرجانًا يهوديًا كبيرًا تحت اسم "فرسان البلدة القديمة"، يستمر على مدار شهر كامل.

 

وينطلق المهرجان كل يوم خميس، بدءاً من الخميس القادم( 31-10) ضمن الفترة الممتدة من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الحادية عشرة ليلاً.

 

ويهدف المهرجان الى تحويل تاريخ المدينة إلى تاريخ إنجيلي صهيوني بحت، واستقطاب أكبر كم ممكن من السياح الأجانب المتعاطفين والداعمين لدولة الاحتلال لترسيخ هذه الأفكار في عقولهم، وجعل المدينة المقدسة نقطة جذب سياحي بطابع يهودي بحت.

 

وحسب الاعلانات التي تم توزيعها ترويجاً لهذا المهرجان، فانه يأخذ طابع إحياء أمجاد الثورات الإنجيلية والحملات التي قامت في أواخر العصور الوسطى، وعلى رأسها الحملة الصليبية التي احتلت القدس وعاثت فيها فسادًا.

وسيشارك في المهرجان فرقاً راقصة، ومهرجين، وفنانين من كل أصقاع العالم الغربي داخل البلدة العتيقة، وخاصة من باب الخليل وداخل الحي المسيحي، وستتحول القدس خلال يوم المهرجان إلى صالات رقص كبيرة ومنصات تهريج وموسيقى صاخبة وأضواء تحاول نزع هوية المدينة وقدسيتها، وتصور هذه المهرجانات المعارك التي كانت تقوم بها كما يصفها معدو هذه المهرجانات.

 

 

 

 

 

 


الكاتب: publisher

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »