في اللقاء التضامني لنصرة القدس و الأقصى

مؤسسة القدس الدولية تحذر من السيطرة الكاملة على الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 23 أيلول 2013 - 2:31 م    عدد الزيارات 1733    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أكد الأستاذ ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية أن تقسيم المسجد الأقصى بين اليهود و المسلمين أصبح أمراً شبه واقع؛ و أن الاقتحامات و التصريحات من المسؤولين الإسرائيليين تؤكد ذلك.

كلام حمود  جاء في إطار اللقاء التضامني مع القدس و الأقصى الذي عقد في فندق السفير ببيروت اليوم الاثنين 23/9/2013.

و قال حمود " إن مؤسسة القدس الدولية أطلقت منذ ست سنوات نداء توضيح و نصرة للأقصى و كشفت عن مخططات الاحتلال الرامية لتقسيم الأقصى الذي بدأنا نراه واقعاً زمنياً بانتظار تشريعه و بانتظار تقسيمه مكانياً".

و حذر حمود من "مخططات الاحتلال للسيطرة الكاملة على المسجد الأقصى بعد طرد موظفيه و حراسه و طلاب العلم فيه و تقييد يد دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس و عندئذِ سيتحول المسجد الأقصى إلى معلم سياحي بالنسبة إلى المسلمين و مرتعٍ للطقوس التلمودية".

و طالب حمود مختلف شرائح الأمة بأن تقوم بمبادرات عملية كل في مجاله و تخصصه لنصرة الأقصى.

 


الكاتب: tamer

براءة درزي

كقدسٍ فيها مصباح..

الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 8:41 ص

 صادفت يوم الثلاثاء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد أسد الأقصى مصباح أبو صبيح الذي نفّذ في 9/10/2016، عملية فدائيّة في حي الشيخ جراح، خاصرة المسجد الشمالية المستهدفة بالتهويد. العملية التي أدّت إلى مق… تتمة »