في اللقاء التضامني لنصرة القدس و الأقصى

مؤسسة القدس الدولية تحذر من السيطرة الكاملة على الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 23 أيلول 2013 - 2:31 م    عدد الزيارات 1649    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أكد الأستاذ ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية أن تقسيم المسجد الأقصى بين اليهود و المسلمين أصبح أمراً شبه واقع؛ و أن الاقتحامات و التصريحات من المسؤولين الإسرائيليين تؤكد ذلك.

كلام حمود  جاء في إطار اللقاء التضامني مع القدس و الأقصى الذي عقد في فندق السفير ببيروت اليوم الاثنين 23/9/2013.

و قال حمود " إن مؤسسة القدس الدولية أطلقت منذ ست سنوات نداء توضيح و نصرة للأقصى و كشفت عن مخططات الاحتلال الرامية لتقسيم الأقصى الذي بدأنا نراه واقعاً زمنياً بانتظار تشريعه و بانتظار تقسيمه مكانياً".

و حذر حمود من "مخططات الاحتلال للسيطرة الكاملة على المسجد الأقصى بعد طرد موظفيه و حراسه و طلاب العلم فيه و تقييد يد دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس و عندئذِ سيتحول المسجد الأقصى إلى معلم سياحي بالنسبة إلى المسلمين و مرتعٍ للطقوس التلمودية".

و طالب حمود مختلف شرائح الأمة بأن تقوم بمبادرات عملية كل في مجاله و تخصصه لنصرة الأقصى.

 


الكاتب: tamer

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

د.أسامة الأشقر

لمى خاطر ... القضية إنسان !

الثلاثاء 24 تموز 2018 - 10:55 ص

في عتمة الليل يأتيك اللصوص الخطّافون، تُمسِك بهم أسلحتُهم ذات الأفواه المفتوحة، يقتحمون البيوت بعيونهم الوقحة، وتدوس أقدامهم أرضاً طاهرة ... وفي علانية لا شرف فيها يقطعون الأرحام وينتهكون الحرمات يتعم… تتمة »