إحياءً لذكرى يوم الأرض:

القدس: مسيرة في بيت صفافا تندد بسياسة مصادرة الأراضي

تاريخ الإضافة الأحد 31 آذار 2013 - 5:33 م    عدد الزيارات 1620    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


شارك المئات من أبناء بلدة بيت صفافا جنوب القدس المحتلة، السبت، في مسيرة لمناسبة الذكرى الـ37 ليوم الأرض، وتنديدا بمصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من أراضي البلدة لصالح شق شارع استيطاني جديد.
وتقدم هذه المسيرة فرقة كشافة بيت صفافا، بينما رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بسياسة مصادرة الاراضي وأخرى تحتفي بذكرى شهداء يوم الأرض.
وفي ختام المسيرة أقيم مهرجان تحدث فيه الدكتور أحمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير قائلاً: "جئنا لنقول ونؤكد أن بيت صفافا هي تماماً مثل الطيبة وسخنين والنقب، ومن يصادر الأراضي في الجليل يصادرها في المثلث وبيت صفافا ايضاً. بيت صفافا ليست وحدها. هذا البلد الذي قُدّر له أن يكون ضحية العنصرية والإقصاء والتهميش والحصار".
وأضاف الطيبي: "لأول مرة تحيي بيت صفافا ذكرى يوم الأرض، في ظل الظلم الذي تعاني منه من قبل بلدية الاحتلال بالقدس ووزارة المواصلات وفي أعقاب مصادرة أراضي ابناء القرية وشق طريق سريع مع ستة مسالك في قلب بلد صغير ووادع وهادئ ولكنه وطني ومنتمي. قسموه إلى أربعة أجزاء ضاربين عرض الحائط بالحق الأساسي لكل صفافي لكي يسهلوا حياة المستوطنين.
وألقى كل من مختار بيت صفافا أبو داود عليان ووليد عليان والدكتور محمد جاد الله كلمات بهذه المناسبة الوطنية، وألقى أحد أطفال القرية قصيدة للشاعر سميح القاسم ألهب به الجمهور، تلته قصيدة ملتزمة من قبل أم لؤي، وقدم الممثل المبدع حسام أبو عيشة مقطعاً ساخراً عن الاستيطان واختتمت الفنانة الرائعة ريم تلحمي بوصلة غنائية ملتزمة ومميزة.
وتسعى سلطات الاحتلال لشق "شارع 4" الذي يربط مستوطنات جنوب القدس بالمدينة، وذلك على حساب اراضي البلدة، حيث سيصار الى مصادرة ما يزيد على 234 دونما من أراضيها لصالح شق هذا الشارع الذي سيشق البلدة إلى نصفين.


الكاتب: publisher

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »