متطرفون يهود يعتدون على مسجد تاريخي في القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 كانون الثاني 2013 - 11:25 ص    عدد الزيارات 1978    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" إن جماعات يهودية متطرفة اقتحمت، أمس الاثنين، مسجد النبي داوود التاريخي الواقع في حي آل الدجاني جنوب غرب المسجد الأقصى المبارك، وأقدمت على خلعت الواجهات الثلاث التابعة للمسجد والمصنعة من السيراميك والرخام العثماني العريق، وذلك للمرة الثانية خلال أسبوعين.

وأوضحت المؤسسة، في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، أن المسجد يعود تاريخه إلى القرن السابع عشر، وسيطر عليه الاحتلال وحول طابقه الأول إلى كنيس يهودي.

وقال رئيس "مؤسسة الأقصى" المهندس زكي محمد اغبارية إن الاعتداء "ينضوي ضمن سلسلة الاعتداءات المتكررة على المقدسات الإسلامية في القدس بشكل عام، وتلك المحيطة بالمسجد الأقصى المبارك على وجه الخصوص".

واعتبر اغبارية أعمال التخريب أنها "مسّ في العمارة الإسلامية العريقة، خصوصا وان الرخام الذي تم خلعه وتكسيره يعود تاريخه إلى الحقبة العثمانية، مطالبا بإرجاع المسجد إلى أهله وتوظيفه مسجدًا إسلاميًا خالصًا".

وذكرت المؤسسة أن المسجد تعرض عدة مرات لاعتداءات متكررة، الأمر الذي يشير إلى تعمّد استهدافه ومحاولة طمس جميع معالمه الإسلامية ، وتحويله إلى مزار تلمودي وتوراتي.


الكاتب: publisher

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »