مهرجان نسائي في الكويت بعنوان "على أعتاب القدس"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2012 - 9:56 ص    عدد الزيارات 17527    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


نظم مركز سنا القدس في دولة الكويت المهرجان الفني النسائي "على اعتاب القدس" تحت رعاية منيرة السنان رئيسة الفرع النسائي في لجنة فلسطين الخيرية في مقر الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.
وشارك في المهرجان: رابطة شباب لأجل القدس، رابطة المرأة السورية، مركز المروج، لجنة القدس في جامعة الكويت، لجنة القدس في التعليم تطبيقي، واتحاد طلبة سوريا الأحرار.
وتشتمل فكرة المهرجان على حق العودة الى فلسطين والقدس وتطهير الأقصى من دنس الاحتلال.
وتضمن المهرجان اوبريت تمثيلي وفقرات إنشاديه وشعر يركز على فكرة حق العودة، ودارت فكرة الاوبريت تدور حول مشهد تخيلي لتجمع قوافل العودة المتجهة إلى القدس وفلسطين من كل أنحاء العالم، وركز الاوبريت على ترسيخ فكرة أهمية القدس والأقصى والحق التاريخي للفلسطينيين والمسلمين في بيت المقدس وأرض فلسطين على مر العصور رغم مزاعم اليهود بأحقيتهم لهذه الارض التي وعدهم الله بها وتفنيد هذه المزاعم، كما ركز المهرجان على أن القدس هي وقف إسلامي وعربي منذ فجر التاريخ ولا يملك أحد حق التخلي عنه .
كما أعاد المهرجان طرح حملة أنا انسان لدعم صمود الاسرى وحقهم بالحرية وأكد على أن جميع العرب والمسلمين هم أسرى في سجن كبير خارج فلسطين فهم محرومون من حرية العبادة في الأقصى السليب ومن التمتع بشمس الحرية في فلسطين كما هو حال الاسرى داخل معتقلات الاحتلال.
وأكدت فكرة المهرجان أن العودة وتحرير الأقصى ستكون مهمة الشباب وأن ايلاء الاهمية للشباب سبب من أسباب النصر وتحرير الاقصى.
وقد تضمنت فقرات المهرجان الفني على قصائد شعر وأناشيد وطنية وتراثية وفقرات تمثيلية بالإضافة إلى فقرة استعراضية للفتيات الصغيرات على انغام انشودة “بعنينا يا أقصى بتكبر” والتي ركزت على تنشئة الاطفال على حب الاقصى وفلسطين وتمسكهم بتراثهم وبعقيدتهم وحقهم في أرض الآباء والأجداد.
كما تضمن المهرجان معرضًا لبيع التراثيات والمطرزات الشبابية وطبق الخير الذي اشتمل على بيع أكلات ومنتجات غذائية فلسطينية، بالإضافة إلى ركن خاص لحملة “أنا إنسان" لجمع التوقيعات لدعم قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

 

 

 

 

 



المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »