600 مستوطن و450 سائحًا يستبيحون الأقصى واقتحامات جماعية تهدد الأقصى الأسبوع القادم

تاريخ الإضافة الجمعة 28 أيلول 2012 - 8:29 ص    عدد الزيارات 1445    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


اقتحم نحو 600 مستوطنٍ يوم أمس الخميس 27-9-2012 المسجد الأقصى المبارك من جهة بوابة المغاربة، وأدى عدد منهم طقوسًا وشعائر تلمودية في باحاته، منها: "الطواف" حول مسجد قبة الصخرة خارج حدود الصحن.
وذكرت مصادر إعلامية عبرية إن من بين المقتحمين للأقصى مجموعة من متطرفي مستوطنة  "هار برخاه" و"نساء الهيكل" وعروسين احتفلا بهما ليلة أمس.
وأوضحت هذه المصادر أن هذه المجموعات قامت بتأدية شعائر جديدة تقيمها لأول مرة في المسجد الأقصى منها فراق الوداع والرجوع العائلي إلى البيت، وشعائر الوجبة الموعودة على الهيكل.
من جانب آخر، اقتحم نحو 450 سائحًا أجنبيًا المسجد الأقصى وساد التوتر الحذر معظم ساعات النهار بعد أن أقدمت قوات الاحتلال على إخراج ستة من طلاب العلم خارج المسجد الأقصى، مما اضطرهم إلى الرباط عند بواباته، وقد تعالت أصوات المكبرين والمهللين في أنحاء المسجد الأقصى الأمر الذي أزعج الاحتلال وهدد باعتقال أو إخراج عدد إضافي من طلاب وطالبات مساطب العلم والمصلين عامة خارج الأقصى.
وحذرت مؤسسة الاقصى من أن المسجد الأقصى المبارك قد يتعرض إلى موجات من الاقتحام الجماعي الأسبوع القادم على مدار الأسبوع  بمناسبة ما يدعى بـ "عيد العُرش- المظلة" سوكوت)، والذي يبدأ رسمياً يوم الاثنين القادم 1- 10 - 2012 وينتهي في تاريخ 8 - 10 - 2012  .
ودعت مؤسسة الأقصى الأمة الاسلامية إلى وقفة جادة مع المسجد الأقصى والقدس، في ظل ما يتعرض له المسجد من اعتداء وانتهاك لحرمته بشكل شبه يومي، وفي ظل ما تتعرض له مدينة القدس المحتلة من مشاريع تهويد واستيطان .



المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »