مؤكّداً على الدور السعودي في حماية الأقصى من مخاطر التهويد والتقسيم.

في اليوم الوطني للسعودية، أ.حمود يرسل برقية معايدة للسفير السعودي في لبنان

تاريخ الإضافة الثلاثاء 25 أيلول 2012 - 2:25 م    عدد الزيارات 3619    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


أرسل الأستاذ ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية صباح اليوم رسالة معايدة إلى سفير المملكة العربية السعودية في لبنان سعادة الأستاذ علي عواض عسيري وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية قدّم فيها الأستاذ حمود المعايدة باسمه وباسم مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية لجلالة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله تعالى وللشعب السعودي.
جاء النص على الشكل التالي

 

بسم الله الرحمن الرحيم


سعادة الأستاذ / علي عواض عسيري المحترم
سفير المملكة العربية السعودية في لبنان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، وبعد،،
أسأل الله عز وجل لكم دوام العافية وموفور الصحة، متمنياً لكم دوام التقدّم والازدهار في عملكم لما تمثلون من دور مرموق لبلدكم العزيزة "المملكة العربية السعودية" والتي نرجو الله أن يحفظها من السوء وأن يديم عليها نعمة الأمن والإيمان.


سعادة السفير،،
باسمي وباسم مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية يسعدنا أن نرسل لجلالة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله تعالى وللشعب السعودي ولكم أصدق آيات التهنئة والتبريك بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية.


إننا نتطلع إلى دورٍ سعوديٍّ شامخٍ يحمي الأقصى من مخاطر التهويد والتقسيم ويؤكد متانة العلاقة الدينية الوثيقة بين المسجد الحرام وشقيقه المسجد الأقصى.
مع أطيب تحياتي وتقدير،

 


ياسين حمود
مدير عام مؤسسة القدس الدولية


الثلاثاء 10 ذو القعدة 1433هـ
25 أيلول 2012 م
 


الكاتب: khaled

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »