الجهاد: القدس شهدت انتصاراً وما يجري شرارةٌ لانتفاضة شعبية‎

تاريخ الإضافة الأحد 26 شباط 2012 - 12:47 م    عدد الزيارات 1589    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أعتبر مسؤول ملف القدس بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عميد الأسرى المقدسيين المحرر الشيخ فؤاد الرازم أن المواجهات الدائرة في مدينة القدس المحتلة تُشكل شرارةً لانتفاضة شعبية ضد الاحتلال، مطالباً في الوقت ذاته جماهير الأمة الإسلامية بالنهوض وشحذ الهمم لنصرة المسجد الأقصى.
وأضاف، في تصريحات صحفية تم تعميمها على وسائل الإعلام: "إن ما جرى من محاولاتٍ متكررة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك بقصد تدنسيه من قبل قطعان المستوطنين، بمثابة استفزاز لمشاعر المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها عموماً ومشاعر المقدسيين الصامدين على أرضهم على وجه الخصوص".
ولفت إلى أن "مدينة القدس شهدت انتصاراً حققه المرابطون في المسجد الأقصى ومعهم المصلون الذين قدموا لتأدية صلاة الجمعة فيه على الاحتلال".
وأوضح الرازم أن المرابطين والمصلين استطاعوا بأجسادهم العارية وصيحات الله أكبر أن يطردوا المعتدين والجنود وعناصر شرطة الاحتلال الذين حاولوا تدنيس المسجد الأقصى، مشيراً إلى ارتقاء شهيد وإصابة العشرات في هذه المواجهة التي أثبت من خلالها أهل القدس ومحبوها أنهم متجذرون في ترابها، راسخون على أرضها ولن يقبلوا بالذل والمهانة.
وشدد على أن ما يحصل من اعتداءات صهيونية في القدس وخاصةً ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك من تدنيس وانتهاكاتٍ يومية، لا تعدو كونها سياسةً ممنهجة تشارك بها مؤسسة الاحتلال سواءً كانت العسكرية أو السياسية أو الدينية.
وقال الرازم: ما يجري حول أساسات وركائز الأقصى من حفريات وأنفاق تهدف في النهاية إلى هدم المسجد المبارك من أجل بناء الهيكل الصهيوني المزعوم على أنقاضه"، مستغرباً في السياق صمت الأمة الإسلامية وتقاعسها عن القيام بدورها الواجب لنصرته وتخليصه من دنس الاحتلال.
ورأى أن من الواجب على الأمة أن تقوم بتعزيز صمود أهالي القدس ودعمهم مادياً ومعنوياً لمواجهة الهجمة الصهيونية الشرسة التي يتعرضون لها والتي استعرت بشكلٍ لافت في الآونة الأخيرة، كونهم خط الدفاع الأول والمتقدم ورأس الحربة الذي يُبطل المخططات الهادفة للنيل من المقدسات.
وتحدَّث الرازم باستفاضة عن أبرز الاعتداءات اليومية التي يتعرض لها المقدسيون، من هدم للمنازل، ومصادرة للأراضي، وفرض للضرائب الباهظة والغرامات، وحملات الاعتقال التي تطال حتى الأطفال من أجل الضغط عليهم لمغادرتها، وإفراغها ديموغرافياً من سكانها الأصليين وصولاً إلى تهويدها وطمس معالمها التاريخية والحضارية.
وختم مسؤول ملف القدس بحركة الجهاد الإسلامي حديثه بهذا الموضوع قائلاً: إن تهويد القدس يسير على قدمٍ وساق من قبل الاحتلال الذي يفرض يومياً وقائع جديدة على الأرض، فماذا أنتم فاعلون يا مسلمين؟!  الأقصى يستصرخكم، يستغيث بكم من تحت معاول الاحتلال فهبوا لنجدته.
وبيَّن أن إضراب الأسيرة هناء شلبي يأتي استكمالاً لهذه المعركة التي سطَّرها الشيخ خضر عدنان بصلابته وإرادته وإبائه.


المصدر: خاص: مدينة القدس - الكاتب: publisher

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »