عمّان: ملتقى القدس ونقابة المهندسين تختتم دورة علوم بيت المقدس‎

تاريخ الإضافة الإثنين 6 شباط 2012 - 6:14 م    عدد الزيارات 1899    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


اختتمت أمس دورة علوم بيت المقدس /المستوى العام والتي استمرت لمدة سبعة ايام ونظمها ورعاها ملتقى القدس الثقافي ولجنة مهندسون من اجل القدس بنقابة المهندسين.
وكان أبرز محاور الدورة الأهمية الدينية والمفاهيم الاساسية حول القدس التي قدمها الاستاذ أحمد ياسين الباحث في علوم بيت المقدس. في ما عرج الدكتور عبد الله معروف (دكتوراة في علوم بيت المقدس) على المسطرة التاريخية للمدينة المقدسة.  وعرضت الدكتورة رنا الدجاني -متدربة في ملتقى القدس- عرضا شيقا حول المستوطنات والجدار العنصري الذي يلف القدس. في حين اختتم الاستاذ زياد ابحيص الخبير في شؤون القدس الواقع الحالي للقدس فيما يخص المقدسيين من حيث السكن والتعليم والصحة والاقتصاد شارحا أبرز المشاريع الصهيونية لتهويد المدينة ومسجدها الاقصى
 المبارك وما يتهدده من حفريات واقتحامات وإزالة معالم وخطر تقسيم.
تضمن حفل التخريج تسليم كل من: الدكتور اسحاق فرحان رئيس ملتقى القدس الثقافي والمهندس ماجد الطباع نائب نقيب المهندسيين الاردنيين المشاركين وعددهم 85 مشاركا شهادات مشاركة وكلمات للدكتور فرحان أكد فيها على اهمية الثقافة كأداة من ادوات المقاومة على طريق التحرير, وشرح المهندس الطباع دور لجنة مهندسون من اجل القدس في دعم اهالي مدينة القدس وسد احتياجاتهم بالمشاريع التي تتبناها اللجنة من إعمار وتعليم وغيرها في حين عرض الاستاذ أحمد الشيوخي مدير ملتقى القدس أبرز مشاريع الملتقى والتي تستهدف قطاع الشباب والناشئة والعائلة.
يذكر ان دورة علوم بيت المقدس– المستوى العام هي اولى دورات برنامج التدريب والتثقيف والذي يشتمل على المستوى المتقدم والتاهيلي وتدريب المدربين.
ولفت مركز القدس الثقافي الى أن هذه الدورة وغيرها من الدورات المتخصصة التي يقيمها الملتقى تأتي في سبيل رفع مستوى الوعي حول المدينة المقدسة والذي ينعكس على ارض الواقع عملا في طريق التحرير.


المصدر: خاص: مدينة القدس - الكاتب: publisher

براءة درزي

واحد وسبعون عامًا على النّكبة: هل تضيع فلسطين؟

الأربعاء 15 أيار 2019 - 6:46 م

يتذكّر الفلسطينيون حول العالم اليوم مرور واحد وسبعين عامًا على نكبة فلسطين ضمن ظروف دولية وإقليمية ومحلية تفترق وتتلاقى مرّة لمصلحة القضية الفلسطينية، ومرّات ضدّها. ولعلّ مجموعة الظروف والتطورات، لا س… تتمة »

علي ابراهيم

أشواق محبٍّ بعيد

الجمعة 3 أيار 2019 - 4:48 م

يستيقظ الفجر على عتبات حجارتها العتيقة، تعانق أشعته الدافئة الحانية الأزقة والحارات، ويصبغ بكل حب ورأفة ساحات المدينة وأسواقها، وتبدأ الحياة تأخذ طابعًا مختلفًا مع هذا الزائر الجميل، فمهما تكررت زيارا… تتمة »