في حديث خاص لـ "مدينة القدس":

وزير القدس السابق: لجوء حماس لخيار المقاومة الشعبية ليس معناه إسقاط المقاومة المسلحة

تاريخ الإضافة الأحد 4 كانون الأول 2011 - 9:18 ص    عدد الزيارات 13255    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أكد المهندس خالد أبو عرفة وزير القدس السابق، والذي يخوض اعتصاما طويلا ومفتوحا بمقر لصليب الأحمر وسط القدس المحتلة والمهدد وعدد من نواب القدس من حركة حماس بالإبعاد عن مدينتهم القدس، بـأن اعتماد حركة حماس لأسلوب المقاومة الشعبية ليس معناه إسقاط المقاومة المسلحة، وأن ذلك سيضيف لها قبولاً أوسع وسط الحالة الشعبية الفلسطينية في الداخل والخارج ويعطيها الحجة الكافية مستقبلاً -فيما لو استنفذت هذه المقاومة الشعبية أغراضها- بضرورة الرجوع لاعتماد العمل المسلح كخيارٍ أول.

 

وقال في تصريحات خاصة لـ"مدينة القدس": "معلوم بديهيا إزاء أية قضية من هذا النوع فيها احتلال أراضٍ وطردٍ لسكانها عنها بالجملة واختطاف ماضيهم وحاضرهم ومستقبلهم ومن المُجمع عليه بين البشر أنه من الواجب الشرعي والإنساني والقانوني الدفاع عن هذه الأراضي والدفاع عن النفس بكافة الوسائل المتاحة. وقد أكدت على ذلك الشرائع السماوية كما أكدت على ذلك القوانين الدولية والإنسانية".

 

الاحتلال الصهيوني لا يمكن أن ينسحب إلا بقوة السلاح وأوضح "أن الفلسطينيين ساروا بنهج المقاومة بكافة وسائلها منذ اليوم الأول لاحتلال فلسطين، وبالنسبة لحركة حماس فهي تؤمن أن الاحتلال الصهيوني لا يمكن أن ينسحب عن الأراضي الفلسطينية إلا بقوة السلاح أولاً، ومن ثم قوة الضغط المتمثل بالمقاومة بكافة أشكالها والتي عهدناها كحرية الرأي والتعبير والتظاهر والاحتجاج وأشكال المقاومة الشعبية المختلفة".

 

ولفت أنه "فيما يتعلق بتوافق حركة حماس مع الرئيس محمود عباس في لقائهم الأخير بالقاهرة بخصوص اعتماد المقاومة الشعبية كخيار مرحلي فان ذلك يكشف عن أن حركة حماس قد دخلت مرحلة متقدمة من بسط نفوذها في الواقع الفلسطيني بحيث باتت غير مضطرة لاعتماد العمل المسلح كخيار أول وجعلته خياراً ثانياً دون إسقاطه أو حتى تجميده كما أكد على ذلك العديد من قيادات الحركة".

 

وأضاف: "حركة حماس قي رأيي استفادت جداً من أحداث التغيير والثورات الحاصلة في الإقليم العربي وشكلت هذه الأحداث بمجملها أوراق قوة كافية لتجعل من مقاومة الاحتلال من خلال المقاومة الشعبية خياراً يُجمع عليه أكبر عدد ممكن من قطاعات الشعب الفلسطيني".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »