مطران من ألمانيا يشارك في قداس بكنيسة القيامة بالقدس القديمة

تاريخ الإضافة الإثنين 8 آب 2011 - 9:01 ص    عدد الزيارات 2888    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


ترأس المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، يشاركه المطران مارك رئيس أساقفة برلين وسائر ألمانيا للكنيسة الأرثوذكسية الروسية، الذي وصل إلى الأراضي المقدسة على رأس وفد الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في ألمانيا، قداسا احتفاليا كبيرا في كنيسة القيامة في القدس القديمة.

 

وفي عظته، رحب المطران حنا بزيارة المطران الآتي من ألمانيا، مؤكدا بأن الكنيسة الأرثوذكسية أينما كانت وأينما وجدت هي الكنيسة الواحدة الجامعة المقدسة، وأن من يأتي إلى القدس عليه أن يشعر بأنه في بيته.

 

وعبر المطران مارك عن تأثره البالغ لأنه للمرة الأولى يصلي في كنيسة القيامة معتبرا هذا اليوم بأنه استثنائي وخاص.

 

وتوجه الجميع بعدئذ إلى صالون كنيسة القيامة حيث تم تكريم المطران الضيف وفق البروتوكول الخاص بمثل هذه الزيارات.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »