الشيخ الخطيب يؤكد أن الانتهاكات بالقدس سياسة تصعيدية وليست فردية

تاريخ الإضافة الإثنين 26 كانون الثاني 2015 - 10:39 م    عدد الزيارات 4222    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة الحركة الإسلامية، الخطيب

        


أكد نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل عام 48، الشيخ كمال الخطيب، على تواصل مخططات الاحتلال في القدس المحتلة، من خلال الاستهداف والتهويد وحفر الأنفاق وتفريغ المدينة القديمة ومحاولة إبعاد القادة المقدسيين والناشطين أو الأشخاص الذين يرفعون أصواتهم دفاعًا عن المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

وشدد الشيخ الخطيب في تصريحات صحفية، على أن ما يحدث في القدس المحتلة من انتهاكات "إسرائيلية" وممارسات تعسفية وعنجهية يوميا، ليست تصرفات فردية من المستوطنين أو أفراد الشرطة وإنما سياسة رسمتها حكومة الاحتلال تجاه التصعيد.

وأوضح أن الخطر محدق بالمسجد المبارك والمقدسيين من جميع الاتجاهات، مشيرا إلى أهمية الحفاظ على الأقصى بدعم صمود السكان المقدسيين، لأن عدم تواجدهم حول الأقصى سيخلق واقعا غاية في الصعوبة، متهمًا في الوقت ذاته السلطة بالتقصير والتفريط في أراضي الضفة الغربية، في ظل التنسيق الأمني مع الاحتلال.
 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »