لقاء على سطح بناية الحلواني في القدس يجمع الشيخ رائد صلاح وفعاليات مقدسية

تاريخ الإضافة الجمعة 31 كانون الأول 2010 - 10:06 ص    عدد الزيارات 2640    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


جرى الليلة الماضية لقاء على سطح مبنى "آل الحلواني" في حي وادي الجوز القريب من أسوار القدس القديمة، جمع بين الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، ووفد مرافق وفعاليات مقدسية.

 

وجاءت هذه الزيارة بعد غياب قسري للشيخ رائد صلاح عن مدينة القدس لنحو عام بسبب صدور قرارات عسكرية صهيونية متكررة تمنع دخول الشيخ صلاح إلى كامل مدينة القدس.

 

وكان في استقبال الشيخ رائد صلاح العشرات من أهالي القدس والداخل وأدى الحضور صلاة المغرب، ثم تناولوا وجبة الإفطار للصائمين.

 

وألقى الشيخ صلاح كلمة موجزة أكد فيها ضرورة التواصل مع القدس والأقصى، وجدّد الشيخ صلاح العهد مع القدس والأقصى.

 

كما ألقيت كلمات ترحيبية من أهل القدس من بينها كلمة للحاج مصطفى أبو زهرة رئيس لجنة رعاية مقابر المسلمين في القدس، وفخري أبو دياب عن لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »