متضامنون من بلدان أوروبية يزورون خيمة اعتصام النواب المقدسيين

تاريخ الإضافة الأربعاء 22 أيلول 2010 - 9:46 ص    عدد الزيارات 3465    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


زار وفد يضم متضامنين من السويد والنرويج وألمانيا خيمة اعتصام نواب القدس ووزيرها السابق المُهدّدين بالإبعاد، وعبروا عن رفضهم لقرار إبعاد النواب وتعاطفهم مع القضية الفلسطينية.

 

ودار بين المتضامنين والنواب حوار حول وضع المقدسيين والمدينة المحتلة ومستقبل القضية الفلسطينية بشكل عام.

 

وطالب النواب المتضامنين أن ينقلوا قضية المقدسيين والإجراءات الجائرة بحقهم إلى دولهم وشعوبهم وأن يوضحوا لهم حقيقة ما يحدث في القدس وفلسطين.

 

وقد أجاب النواب على تساؤلات المتضامنين حول الديمقراطية وتعامل المجتمع الدولي بمكيالين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

 

وفي الختام أبدى أعضاء الوفد إعجابهم بصمود النواب وسرورهم بالحوار البناء الذي دار، حيث توضحت لهم الكثير من المفاهيم وحصلوا على صورة جلية لكثير من المواضيع.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »