مواجهات في سلوان بعد استشهاد شاب وإصابة آخرين بكمين المُستعربين

تاريخ الإضافة الأربعاء 22 أيلول 2010 - 9:27 ص    عدد الزيارات 2160    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أكد عدد من شهود العيان لـ"موقع مدينة القدس" بأن فرقة من وحدة المستعربين التابعة لجيش الاحتلال نصبت كميناً فجر اليوم ببلدة سلوان، جنوب الأقصى المبارك، لثلاثة شبان مقدسيين من سكان البلدة، وشرعت على الفور بإطلاق الرصاص عليهم وأصابت ثلاثتهم بإصاباتٍ مباشرة، وتم نقلهم إلى مشفى "هداسا" عين كارم غربي القدس المحتلة، إلا أن أحدهم سقط شهيداً متأثراً بإصاباتٍ بليغة، فيما لا يعرف حتى اللحظة هوية ونوعية وطبيعة إصابة الشابين الآخرين.

 

وكانت الأنباء الأولية، والتي تم نقلها من مصادر محلية عاملة في البلدة، أفادت باستشهاد أحد المواطنين، وتضاربت الأنباء حول هوية الشهيد والمُصابين، رغم أن بعض المصادر أكدت أن الشهيد هو الشاب سامر سرحان وهو في الثلاثينات من عمره، فيما قالت مصادر أخرى أن مصير سرحان لا زال غامضا، ولا تعرف الجهة التي نقل إليها.

 

من جهة ثانية، واصلت الجماعات اليهودية المتطرفة استفزازاتها وتحرشاتها بالمواطنين في بلدة سلوان، وخاصة بالقرب من البؤر الاستيطانية المنتشرة في عدد من أحياء البلدة لا سيما بالقرب من البؤرتين "بيت العسل" و "بيت يوناتان" بحي بطن الهوى أو الحارة الوسطى.

 

وتقوم الآن قوة كبيرة من شرطة وجنود الاحتلال بالانتشار في البلدة وأحيائها المختلفة وتنصب المتاريس والحواجز العسكرية وتغلق بعض الشوارع للحدّ من غضب المواطنين الذين خرجوا إلى الشوارع للتعبير عن الغضب من اعتداءات المستوطنين المتطرفين ووقوف قوات الاحتلال إلى جانبهم في أعمال التنكيل والاعتداء على سكان البلدة.
إلى ذلك، تدور مواجهات متفرقة في البلدة بين المواطنين وقوات الاحتلال التي تتواجد بشكل كبير في أحياء البلدة.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »