"إلا مسرى رسول الله" أمسية تضامنية مقدسية للحركة الإسلامية

تاريخ الإضافة السبت 17 كانون الثاني 2015 - 8:57 م    عدد الزيارات 6587    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة عكرمة صبري، رائد صلاح، الحركة الإسلامية

        


 أقامت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، اليوم السبت، أمسية تضامنية تحت عنوان "إلا مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم"، حيث عقدت الأمسية في قاعة ميس الريم في بلدة عرعرة.

وحضر الأمسية كل من الشيخ "رائد صلاح" رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، والشيخ الدكتور "عكرمة صبري" رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك، والقائم بأعمال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية "مازن غنايم"، بالإضافة إلى عدد من القيادات والناشطين والمبعدين في الداخل.

حيث عبر المشاركون في الأمسية عن غضبهم من استهداف الإسلام والرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالرسوم المسيئة التي نشرتها صحف غربية مؤخراً.

إلى ذلك أكد المشاركون على ضرورة نصرة المسجد الأقصى مسرى الرسول الكريم. كما أشاروا إلى التضييق الكبير الذي تقوم به مؤسسات الاحتلال ضد المقدسيين والمؤسسات التي تدافع عن المسجد الأقصى والتي تقف بوجه السياسات التهويدية التي تتبعها حكومة الاحتلال.

وتخلل الأمسية تكريم لعدد من المقدسيين والمقدسيات المبعدين عن المسجد الأقصى بسبب تصديهم لاقتحامات المتطرفين المتكررة.

يذكر أن الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطينية تشكل رأس الحربة في الحراك الفلسطيني والإسلامي في الداخل بالتصدي لسياسة التهويد المتسارعة والتي ينتهجها الاحتلال تجاه المقدسات في مدينة القدس.

 

 

 

 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »