"إلا مسرى رسول الله" أمسية تضامنية مقدسية للحركة الإسلامية

تاريخ الإضافة السبت 17 كانون الثاني 2015 - 8:57 م    عدد الزيارات 6774    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة عكرمة صبري، رائد صلاح، الحركة الإسلامية

        


 أقامت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، اليوم السبت، أمسية تضامنية تحت عنوان "إلا مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم"، حيث عقدت الأمسية في قاعة ميس الريم في بلدة عرعرة.

وحضر الأمسية كل من الشيخ "رائد صلاح" رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، والشيخ الدكتور "عكرمة صبري" رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك، والقائم بأعمال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية "مازن غنايم"، بالإضافة إلى عدد من القيادات والناشطين والمبعدين في الداخل.

حيث عبر المشاركون في الأمسية عن غضبهم من استهداف الإسلام والرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالرسوم المسيئة التي نشرتها صحف غربية مؤخراً.

إلى ذلك أكد المشاركون على ضرورة نصرة المسجد الأقصى مسرى الرسول الكريم. كما أشاروا إلى التضييق الكبير الذي تقوم به مؤسسات الاحتلال ضد المقدسيين والمؤسسات التي تدافع عن المسجد الأقصى والتي تقف بوجه السياسات التهويدية التي تتبعها حكومة الاحتلال.

وتخلل الأمسية تكريم لعدد من المقدسيين والمقدسيات المبعدين عن المسجد الأقصى بسبب تصديهم لاقتحامات المتطرفين المتكررة.

يذكر أن الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطينية تشكل رأس الحربة في الحراك الفلسطيني والإسلامي في الداخل بالتصدي لسياسة التهويد المتسارعة والتي ينتهجها الاحتلال تجاه المقدسات في مدينة القدس.

 

 

 

 

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »