أبو شعر ينتقد دعوة الهباش العرب والمسلمين لزيارة القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 تموز 2010 - 2:28 م    عدد الزيارات 2207    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


انتقد وزير الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة الفلسطينية في غزة طالب أبو شعر دعوة وزير الأوقاف في الحكومة الفلسطينية في رام الله محمود الهباش للعرب والمسلمين إلى زيارة مدينة القدس في "ظل الغطرسة الصهيونية والممارسات الوحشية التي تحدث بحق المقدسيين".

 

وكان الوزير الهباش جدّد دعوته للعالم العربي والإسلامي لزيارة فلسطين وشدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك باعتبار ذلك "واجبًا دينيًا وأخلاقيًا لا ينبغي تأخيره أو المماطلة فيه".

 

وقال الهباش خلال خطبة الجمعة: إن "القدس هي عاصمة فلسطين الخالدة الأبدية، وأن زيارة القدس وفلسطين ليست تطبيعًا مع الاحتلال، بل هي تأكيد للحق العربي والإسلامي في المدينة المقدسة كما أن فيها تعزيزا لصمود الشعب الفلسطيني ورفعا لمعنوياته ودعما لرباطه في أرضه ومقدساته".

ومن جهته قال أبو شعر في بيانٍ صحفي: "إن دعوة الهباش تعتبر تطبيعا مع حكومة الاحتلال بما ينفي ما جاء على لسان الهباش أن زيارة الأئمة من العرب والمسلمين ليس تطبيعًا وإنما هو حق مشروع".

 

وأضاف "أن زيارة القدس والمسجد الأقصى لا يسمح لزائريها إلا عبر تصاريح وتأشيرات مسوَّغة من قبل حكومة الاحتلال، فكيف لنا نحن المسلمون أن نقبل بشرعية الاحتلال والتعامل معه ومع مؤسساته مما يقودنا إلى التفكير بيهودية القدس؟".

 

من جهة أخرى، أثنى أبو شعر على موقف شيخ الأزهر أحمد الطيب لأنه أكد رفضه المطلق مصافحة رئيس دولة الاحتلال "شمعون بيرز" أو التواجد معه في مكان واحد.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »