اعتصام لنواب التشريعي في رام الله تضامنا مع نواب القدس

تاريخ الإضافة الإثنين 5 تموز 2010 - 2:07 م    عدد الزيارات 2064    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


نظم عدد من نواب المجلس التشريعي في الضفة الغربية، يتقدمهم الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس، اعتصاما أمام الصليب الأحمر الدولي في مدينة رام الله تضامنا مع نواب القدس ووزيرها السابق المُهدّدين بالإبعاد عن مدينة القدس.

 

وشارك في الاعتصام نواب الحركة الإسلامية، ومصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة، وبسام الصالحي بالإضافة إلى مشاركة رجل الأعمال منيب المصري.

 

وأجمع المعتصمون على رفضهم لإجراءات الاحتلال بحق نواب الشعب المنتخبين مؤكدين على أن الاحتلال بقراره هذا تجاوز القانون الدولي دون أي رادع.

 

وشددوا على ضرورة التوحد في مواجهة إجراءات المحتل التي تتزايد وترتفع وتيرتها يوما بعد يوم. وفي نهاية الاعتصام سلم الدكتور عزيز الدويك نيابة عن المعتصمين رسالة لرئيس الصليب الأحمر في رام الله السيد "جاكوب كيلندبيرج" أكدوا فيها على أن إجراء الاحتلال ظالم ومخالف للأعراف الدولية وعلى العالم أن يقف صفا واحدا في وجه هذا الاعتداء.

 

وأوضحوا، في رسالتهم، أن هذا القرار بمثابة تطهير عرقي وتغيير في النسيج السكاني، مذكرين بأن محكمة لاهاي قررت أن القدس مدينة محتلة وأن إجراءات الاحتلال فيها باطله وأن على المحتل أن يعوض السكان عن أي ضرر يتعرضون له.

 

وأهاب النواب بالصليب الأحمر لبذل جهوده لمنع الاعتداء على رموز الشعب وممثليه، بحيث يبقى النواب وهم قادة الشعب بين شعبهم وعلى أرضهم.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »