لوائح اتهام ضد مقدسيين بتهمة محاولة اغتيال متطرفين يهود في سلوان

تاريخ الإضافة الأربعاء 23 حزيران 2010 - 3:41 م    عدد الزيارات 2143    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قدمت إلى محكمة الاحتلال المركزية في شارع صلاح الدين وسط مدينة القدس المحتلة لائحة اتهام ضد ثلاثة شبان من حي جبل المكبر، جنوب القدس، بتهمة محاولة اغتيال يهود من البؤرة الاستيطانية المعروفة باسم "بيت يوناتان" الاستيطاني في سلوان، والتخطيط لإطلاق النار على عناصر حُرّاس هذه البؤرة الاستيطانية المتطرفة.

 

وتدعي نيابة الاحتلال أن كلاً من الشقيقين: كايد وموسى فطافطة، وعيسى العباسي، "خططوا لاغتيال المستوطنين وتمكنوا من الحصول على سلاح، وقاموا بمراقبة سيارات المستوطنين وحُرّاسهم، وقام الثلاثة بإطلاق الرصاص على سيارة الحراس وأصابوا حارسا بجروح طفيفة".

 

وطلبت نيابة الاحتلال تمديد اعتقال الشبان الثلاثة حتى انتهاء الإجراءات "القانونية" ضدهم لأنهم، على حد تعبيرها، يشكلون خطرا على الأمن العام.
ورفض الثلاثة لائحة الاتهام مؤكدين أن نيابة وشرطة الاحتلال تحاولان تلفيق التهم لهم.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »