إجراءات الاحتلال لم تنجح في الحدّ من تدفق المُصلين لأداء الجمعة في رحاب الأقصى المُباركة

تاريخ الإضافة السبت 8 أيار 2010 - 10:35 ص    عدد الزيارات 1632    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


رغم إجراءات سلطات الاحتلال المشددة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس المحتلة، وفي الشوارع والطرقات ووسط المدينة وداخل بلدتها القديمة وشوارعها وأسواقها وأحيائها، إلا أن المواطنين الفلسطينيين من مدينة القدس وأحيائها وضواحيها وقراها والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م حرصوا على تجاوز كل الحواجز والإجراءات الاحتلالية وأداء صلاة الجمعة في الرحاب الطاهرة بالمسجد الأقصى المبارك.

 

وكانت عناصر من شرطة الاحتلال، انتشرت قبل موعد صلاة الجمعة على بوابات المسجد الأقصى الخارجية، وفي الشوارع والطرقات المحيطة بالبوابات، وأوقفت عشرات الشبان على بوابات الأقصى للتدقيق ببطاقاتهم الشخصية وتم احتجاز عدد كبير من هذه البطاقات الى ما بعد انتهاء الصلاة.
من جانبه، شدد الشيخ يوسف أبو سنينة، في خطبة صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى على ضرورة الرباط في مدينة القدس التي تتعرض إلى هجمة صهيونية غير مسبوقة، داعيًا إلى الحفاظ على المسجد الأقصى المبارك، وإفشال مخططات الاحتلال التي تحاك ضده.

 

كما دعا الشيخ أبو سنينة إلى وحدة الصف الفلسطيني ونبذ الفرقة والخلافات لمواجهة المؤامرات والخطط التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة الحرجة، موضحًا أنه لن يعود للأمة مجدها وعزتها ما لم يعد المسلمون إلى دينهم.

 

وركز خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ أبو سنينة في خطبته على دور العلماء والعاملين في خدمة الإسلام والمسلمين، وأنهم طليعة هذه الأمة، والذين رفضوا السير في ركب السلاطين والإغراءات المالية والمناصب، وأفنوا حياتهم في سبيل رفع شأن المسلمين.

 

وقال: "إن العودة إلى طاولة المفاوضات العبثية بمثابة السير وراء السراب، وهي لا تسمن ولا تغني من جوع".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »