تم تسريبها من أروقة بلدية الاحتلال:

الكشف عن خارطة تفصيلية تُبيّن عدد المباني السكنية التي يعتزم الاحتلال هدمها في سلوان

تاريخ الإضافة الخميس 31 كانون الأول 2009 - 2:42 م    عدد الزيارات 4942    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


كشفت "مؤسسة المقدسي" اليوم النقاب عن خارطة تفصيلية تم  إصدارها عن بلدية الاحتلال في مدينة القدس بتاريخ 28-12-2009 تُبيّن مجموع المباني الفلسطينية التي أصدرت البلدية بحقها أوامر وإخطارات هدم، وتعتزم وتنوي البلدية هدمها في بلدة سلوان والأحياء المجاورة لها: البستان ورأس العامود والثوري (أبو طور).

 

وأوضحت "المقدسي" في بيان عاجل وصل "موقع مدينة القدس" نسخة منه أنها حصلت على الخريطة من أروقة بلدية الاحتلال، والتي تكشف فيها المباني التي تم وضع علامات توضيحية عليها وبلغت 312 مبنىً سكني مما يعني أنها تشمل هدم مئات الوحدات السكنية في المنطقة.

 

وتظهر الخريطة دائرة تم وضعها حول حي البستان ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بمعنى أن البلدية تعتزم هدم مبانيه الـ 88 وتشريد نحو ألف وخمسمائة مواطن.

 

ولفتت "مؤسسة المقدسي" إلى أن الخارطة أظهرت تسميات عبرية "تلمودية" بدل التسميات العربية للمنطقة، بحيث أطلقت تسمية "عير دافيد" على بلدة سلوان، و "كفار هشيلواح" بدل حي وادي حلوة، و "جاد هميلخ" على حي البستان.

 

وحذّرت "مؤسسة المقدسي" من خطورة المعلومات التي بيّنتها وأظهرتها خارطة البلدية، وقالت: "إن تنفيذ أوامر الهدم قد يتم في أي لحظة ومن شأن ذلك تشريد آلاف المواطنين، مما يؤكد أن سياسة الاحتلال قائمة على أساسٍ عنصري من خلال ممارسة التطهير العرقي بحق المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »