افتتاح أعمال مهرجان القدس السينمائي الدولي في جامعة فلسطين

تاريخ الإضافة الثلاثاء 22 كانون الأول 2009 - 1:01 م    عدد الزيارات 2043    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


افتتحت جامعة فلسطين فعاليات مهرجان القدس السينمائي الدولي الأول، والذي تقيمه بالتعاون مع ملتقى الفيلم الفلسطيني، ومن المقرر أن يستمر على مدار ثلاثة أيام اعتباراً من يوم الاثنين الموافق 21-12-2009 وحتى 23-12-2009، بمشاركة 28 فيلماً من إحدى عشر دولة عربية وهي: مصر والعراق والجزائر والمغرب وتونس والإمارات والأردن والبحرين والسعودية وسوريا بالإضافة إلى فلسطين.

 

وحضر حفل الافتتاح رئيس الجامعة أ.د."سالم صباح"، ورئيس مجلس إدارة جامعة فلسطين الحاج "كاظم دغمش"، وأمين سر مجلس الأمناء في جامعة فلسطين م. "عماد الفالوجي" ونائب رئيس الجامعة د."محمد أبو سعدة"، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية د."موسى ابو سليم"، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية د."حسن حمودة"، والعمداء والمحاضرين والمختصين وعدد من الكتاب والإعلاميين وفي مقدمتهم الكاتب يحيي رباح، والإعلامي البارز حسن الكاشف، والمحلل السياسي "طلال عوكل"، وعدد كبير من الفنانين والنقاد ووسائل الإعلام العربية والمحلية والدولية.

 

وشددت العديد من الشخصيات الوطنية والأكاديمية والفنية على ضرورة التصدي للمخططات الإسرائيلية الهادفة لتهويد القدس وسرقة تاريخنا وتراثنا وهويتنا النابعة من انتمائها للعرب والمسلمين وكل أجدادنا على مدار التاريخ، مؤكدين ان مهرجان القدس هو بمثابة صرخة في وجه القبح والعدوان بأن القدس لن تكون سوى عربية إسلامية ولن تفلح كل مخططاتهم لتهويدها وسرقتها.

 

وأكدت الشخصيات في كلماتها أن المهرجان جاء ليوحد الصوت الفلسطيني وليكون رسالة للمتخاصمين بان القدس اكبر من الخلافات، وقالت ان مهرجان القدس السينمائي الدولي الذي هو فرصة لتسليط الضوء على القدس ومعاناة أهلها وسكانها الذين يواجهون الويلات ولكنهم صامدون باقون رغم القمع والإرهاب الإسرائيلي.

 


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »