الاحتلال يُبعد الشيخ رائد صلاح عن مدينة القدس لثلاثة أسابيع قابلة للتمديد

تاريخ الإضافة الثلاثاء 22 كانون الأول 2009 - 9:18 ص    عدد الزيارات 1586    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أصدرت سلطات الاحتلال قراراً عسكرياً يقضي بإبعاد فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، عن كامل مدينة القدس لمدة ثلاثة أسابيع، قابلة للتجديد لمدة ستة أشهر أخرى.

 

وصدر هذا القرار عن ما يسمى بـ"قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال" بموجب قانون الطوارئ، الذي يعود لحقبة الانتداب البريطاني على فلسطين.
وتم تسليم الأمر العسكري للشيخ رائد صلاح في مركز شرطة الاحتلال في وادي عارة .

 

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، في بيان عاجل لها وصل "موقع مدينة القدس" نسخة منه، بأن هذا القرار التعسفي العسكري يأتي في وقت تعقد محكمة الاحتلال فيه يوم  غدٍ الثلاثاء جلسة محاكمة للشيخ رائد صلاح في الملف المعروف بملف "رفع العلم السوري"، فيما تعقد جلسة محاكمة أخرى للشيخ  صلاح يوم الخميس القادم في ملف باب المغاربة  أحداث 7-2-2007م، ، بالإضافة إلى عقد عدة جلسات محاكمة في الأشهر القريبة في الملف الذي يعرف باسم "ملف خطبة الجمعة في وادي الجوز".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »