الدور الشعبي العربي في مواجهة صفقة القرن


تاريخ الإضافة الخميس 20 حزيران 2019 - 7:36 م    عدد الزيارات 1331    التحميلات 176    القسم أوراق بحثية

        


مقدمة

شكل فوز دونالد ترمب حدثًا بالغ الأهمية، نظرًا إلى شخصيته الاستثنائيّة وتصريحاته المنحازة بشكلٍ كامل للاحتلال وللاستيطان خلال حملته الانتخابيّة، ومع تولي ترمب مقاليد الرئاسة الأمريكية، أعلن عزمه التوصل إلى صفقة نهائية للصراع في الشرق الأوسط. وقال إنه سيحقق ما فشل سابقوه في تحقيقه.وقد أُطلق على هذه الصفقة أسماء مختلفة من المؤيدين والمعارضين لها، مثل: "صفقة الحل النهائي"، "صفقة القرن"، "صفقة ترامب"، "الصفقة الإقليمية الكبرى"، "مؤامرة القرن". وأعلنت الإدارة الأميركية مرات عدة أنها ستطرح تفاصيل هذه الخطة/الصفقة، وحددت مواعيد مختلفة في خريف (2017) وشتاء (2018)، وربيع العام 2018، ولكن الصفقة لم تُطرَح حتى اللحظة.

 

وفي سياق إنجاز هذه الصفقة عيّن ترامب فريقًا أميركيًا برئاسة صهره جاريد كوشنر للعمل من أجل إتمامها، وقد وصف هذا الفريقبأنه فريقٌ "صهيوني متطرف"، حيث لا يكتفي بتأييده العلني لـ"إسرائيل"، بل يؤيد "اليمين الصهيوني" المتطرف تأييدًا كبيرًا، حتى وصف بأنه يمثل "إسرائيل" أكثر مما يمثل الولايات المتحدة.

 

ورقة عمل قدمها د. بسام حمود في الورشة البحثية التي نظمتها جمعية النور الخيرية الإسلامية

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »