مستوطنون يواصلون عربداتهم ويخطون شعارات عنصرية على مدرسة بنابلس

القسم شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار   تاريخ الإضافة الجمعة 27 شباط 2015 - 11:16 م    عدد الزيارات 5255   التعليقات 0

 خط مستوطنون متطرفون شعارات عنصرية على مدرسة "عوريف" الثانوية جنوب مدينة نابلس. وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس إن عدداً من المستوطنين من مستوطنة "يتسهار" خطوا شعارات عنصرية مثل "الموت للعرب" ورسموا "نجمة داوود" على مدرسة "عوريف" الثانوية للبنين. واتهم دغلس الحكومة الص…تتمة »


الكلمات المتعلقة نابلس، عنصرية

استشهاد الشاب "أحمد إبراهيم النجار" برصاص الاحتلال

القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار   تاريخ الإضافة السبت 31 كانون الثاني 2015 - 11:42 م    عدد الزيارات 5380   التعليقات 0

 إستشهد الشاب أحمد ابراهيم النجار (19 عاماً)، مساء السبت، بعد إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال، وذلك عند جسر قرية مادما القريب من بلدة بورين جنوب نابلس مسقط رأس الشهيد. وقالت لمصادر "عبرية" "أن قوة من قوة من جيش الاحتلال قامت بنصب كمين لشابين حاولا إلقاء قنبلة حارقة بقرية بورين جنوب مدينة نابل…تتمة »


الكلمات المتعلقة اطلاق نار، شهيد، نابلس

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »