توتر في الاقصى بعد اعتقال 3 مواطنين واعتداء المستوطنين على المرابطات

تاريخ الإضافة الخميس 18 كانون الأول 2014 - 1:34 م    عدد الزيارات 2077    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين

        


سادت المسجد الاقصى المبارك، قبل ظهر اليوم، أجواء متوترة عقب اعتداء مجموعة من المستوطنين على النساء المرابطات في المسجد الاقصى والبصق عليهم خلال تصديهن لاقتحامات المستوطنين بهتافات التكبير والتهليل، اعتقلت على اثرها فتاة وشابين، وتم اقتيادهم الى أحد مراكز شرطة الاحتلال بمحيط الاقصى.

وقال مراسلنا بأن شرطة الاحتلال اعتقلت الفتاة لطيفة عبد اللطيف، والشابين: عبد العفو الزغير، وتامر شلاعطةبعد اعتداء المستوطنين عليهم.
وكان نحو مائة مستوطن ومجموعة من عناصر مخابرات الاحتلال تضم 8 عناصر اقتحمت المسجد الاقصى في الفترة الصباحية (قبل صلاة الظهر)، من جهة باب المغاربة وسط حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال الخاصة.
وحسب حراس المسجد، فان مجموعة من المستوطنين استفزت مشاعر المصلين، خاصة المرابطات منهم، واعتدت عليهن بالبصق ما أشاع توتراَ شديداً في المسجد المبارك، ولكن قوات الاحتلال بدلاً من أن تعتقل المستوطنين اعتقلت شابين وفتاة، كما اعتدى مستوطنون على سيدة مبعدة معتصمة خارج المسجد الاقصى من جهة باب السلسلة بالبصق والشتائم، استدعى تدخل حراس الاقصى للذود عن السيدة المقدسية.

يذكر أن حراس المسجد الأقصى المبارك أحبطوا صباح اليوم محاولة إطلاق طائرة صغيرة، من خارج أسوار البلدة القديمة من جهة باب الرحمة، فوق المسجد المبارك لا يعرف إن كانت تابعة لأحد المستوطنين أو لشرطة الاحتلال، كما لم يعرف ما إذا كانت متعلقة بتصوير المسجد بكافة مساحته التي تبلغ 144 دونما أو لهدف آخر.