عريقات: سياسة إبعاد المقدسين هي تطهير عرقي

تاريخ الإضافة الإثنين 8 كانون الأول 2014 - 8:42 ص    عدد الزيارات 2524    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


دان الدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية قرار سلطات الاحتلال خمسة فلسطينيين من سكان مدينة القدس المحتلة، والتي طالت: صالح درباس ومجد درويش من قرية العيسوية، وفارس ابو غنام وأكرم الشرفا من الطور، وداوود الغول من بلدة سلوان.


وقال د. عريقات، في بيان له اليوم: "ان سياسة الإبعاد القسري "الاسرائيلية" غير القانونية أصلا والتي طالت خمسة مواطنين من القدس المحتلة ما هي الا ترسيخ لسياسة التطهير العرقي والتي تمارسها "اسرائيل" ضد الفلسطينيين وخاصة في مدينة القدس المحتلة".
وأضاف عريقات: "يأتي القرار "الاسرائيلي" الأخير بإبعاد خمسة من المقدسيين ليضاف الى مسلسل الجرائم "الاسرائيلية" اليومية التي ترتكب بحق الفلسطينيين من قتل و تنكيل وإرهاب والتي اصبحت سياسة ممنهجة تتبعها الحكومة "الاسرائيلية" المتطرفة".


وتابع عريقات "ان حكومة الاحتلال تتحمل كامل مسؤولية التصعيد الخطير في القدس المحتلة فهي وحدها المسؤولة عن تأجيج العنف وذلك من خلال رعايتها لإرهاب المستوطنين وحمايتهم أثناء تنفيذ الاقتحامات اليومية للأقصى ومنع المصلين من ممارسة شعائرهم الدينية بحرية".