الاحتلال يطلق النار على طفلة بحجة محاولة طعن شمال القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 5 كانون الأول 2014 - 10:08 ص    عدد الزيارات 2301    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني النار، مساء أمس الخميس، على طفلة فلسطينية (14عاماً) وهي تسير على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وأصابتها برصاصتين قبل أن تطلق عليها لاحقاً كميات كبيرة من قنابل الغاز.


وقال مراسل موقع مدينة القدس:" إن الفتاة يثرب صلاح ريان من بلدة بيت دقو شمال غربي القدس كانت تسير قرب حاجز قلنديا، وهي ترتدي النقاب ولكنها كانت تسير في المسرب المخصص للحافلات والسيارات، قبل أن يطلق أحد الجنود النار نحوها ويصيبها بجراح".

وأضاف أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز نحو الطفلة وبعد أن تيقنوا من عدم قدرتها على الحركة، منعوا تقديم العلاج لها، ثم قاموا بنقلها داخل جيب عسكري واقتيادها إلى داخل مدينة القدس.

ودحض العديد من شهود العيان الأنباء التي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي بأن الطفلة قامت بمحاولة طعن أحد الجنود، مؤكداً أنها كانت تبعد أكثر من 30 متراً عن الحاجز عند إطلاق الرصاص عليها، وبدون تحذير من الجنود.