الاحتلال يرفض الاعتراضات المقدمة ضد هدم منزلي الشهيدين العكاري وحجازي

تاريخ الإضافة الثلاثاء 25 تشرين الثاني 2014 - 11:29 ص    عدد الزيارات 3674    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


رفض المستشار القانوني لوزارة "الجبهة الداخلية" الصهيونية، مساء أمس الاثنين، الاعتراضات المقدمة ضد هدم منزل الشهيد المقدسي ابراهيم العكاري، في مخيم شعفاط وسط القدس، ومنزل الشهيد معتز حجازي في حي الثوري ببلدة سلوان جنوب الأقصى.

وبذلك، ويدخل قرار الهدم حيز التنفيذ صباح يوم غدٍ الاربعاء، في حين تنتظر عائلة الشهيد محمد جعابيص قرار محكمة الاحتلال العليا حول قرار هدم منزلها في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة.
من جانبه، أكد محامي عائلة العكاري مدحت ديبة أنه سيقوم بتقديم التماس لمحكمة الاحتلال العليا خلال اليومين القادمين، بالتعاون مع مؤسسة "هموكيد" الحقوقية.

وقال: "لقد تم تقديم الاعتراض مساء الجمعة على قرار الهدم الذي تسلمته عائلة الشهيد، وردّ الاحتلال بالرفض على الاعتراض الذي تضمن عدم ملكية الشهيد للعقار". لافتاً إلى أن الرد تضمن تطبيق الاحتلال للقانون بند 119 من قانون الطوارئ عام 1945 والذي ينص على هدم
ومصادرة أي عقار يشكل تهديد على أمن "اسرائيل"، أو يعود ملكيته لمنفذ عملية ضد الاحتلال، أو حتى كان منفذ العملية ضيف أو مستأجر في البيت.

وأدعى المحامي ديبة في اعتراضه أن هدم منزل العكاري سيؤثر على العقارات المحيطة فيه، خاصة أن كافة العقارات في مخيم شعفاط متلاصقة ومتقاربة، وكلها مقامة من الطوب والشمع وأي اهتزاز سيلحق أضرارا بالمنازل المحيطة، الا أن الاحتلال رفض أيضا هذا البند وأدعى أنه يقوم بهدم المنزل بطريقة هندسية لن تؤثر على المنازل الأخرى.

أما عن البند الثالث الذي بني عليه الاعتراض، أوضح ديبة أن أرض المخيم تعود لوكالة غوث اللاجئين "الأونروا" والتي يجب أن تكون طرف ثالث في الموضوع، مشيرا إلى أنه تم رفض هذا البند أيضا كما رفض البند الرابع الذي جاء فيه عدم إعطاء فرصة للمحامي لتقديم اعتراضه، حيث ادعت محكمة الاحتلال أنه يوجد حال طوارئ تقتضي إعطاء أوامر الهدم وتنفيذها.

من جهته، أوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أنه سيقدم بالتعاون مع مؤسسة "هموكيد" استئنافا على رفض الاعتراض المقدم حيال هدم منزل عائلة الشهيد معتز حجازي لمحكمة الاحتلال العليا خلال 48 ساعة.


وكانت محكمة الاحتلال المركزية في القدس عقدت جلسة كما عقدت الاثنين جلسة أمس الاثنين لبحث الاستئناف على قرار هدم منزل عائلة الشهيد محمد جعابيص في جبل المكبر، بعد رفض النيابة العسكرية الصهيونية للاستئناف مؤخرا، وسيتم الرد عليه خلال اليومين القادمين.