مصادر دبلوماسية: عمليات القدس ألغت لقاءً سريًا بين عباس ونتنياهو

تاريخ الإضافة الجمعة 21 تشرين الثاني 2014 - 10:26 ص    عدد الزيارات 3232    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


قالت مصادر دبلوماسية إن العمليات الفدائية الأخيرة في القدس المحتلة، تسببت بإلغاء لقاء سري رتب له وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ليجمع بين الرئيس محمود عباس ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المصادر التي وصفتها بواسعة الاطلاع في القدس المحتلة، تأكيدها بأن كيري أعد للقاء سري في العاصمة الأردنية عمان، إلا أن عمليات الطعن والدهس الأخيرة أدت لإلغائه أو تأجيله، دون أن يُعلم أي من الطرفين كان صاحب القرار الإلغاء.

وأوضحت المصادر، أن الطرفين كانا سيبحثان خلال لقائهما إمكانية إطلاق مفاوضات جديدة للتسوية بناء على أفكار تبلورها الإدارة الأمريكية.
وأضافت، أن الأجواء بين السلطة ودولة الاحتلال مشحونة ونبرة التهديد بينهما في أعلى مستوياتها، مبينة، أن الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال تشتركان في تحميل أبو مازن مسؤولية العمليات التي وقعت والتي ستقع.
يذكر أن مسؤولين فلسطينيين تحدثوا في مناسبات عديدة عن ضغوطات أمريكية على السلطة الفلسطينية للعودة إلى المفاوضات والامتناع عن طلب إنهاء الاحتلال عبر مجلس الأمن، فيما ذكرت قناة العربي التي تبث من بريطانيا أن كيري هدد عباس باتخاذ عقوبات ضد السلطة لو مضت في هذه الخطوة.