جماهير غفيرة تزف شهيد القدس "الرموني" الى مثواه الأخير

تاريخ الإضافة الثلاثاء 18 تشرين الثاني 2014 - 7:54 ص    عدد الزيارات 3231    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


زفّت جماهير غفيرة، وحشود كبيرة، مساء أمس الاثنين، شهيد القدس المحتلة يوسف الرموني، الى مثواه الأخير في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة.
وشاركت في التشييع القوى الوطنية والاسلامية وشخصيات وقيادات فلسطينية وشعبية، في حين لفّ جثمان الشهيد بالعلم الفلسطيني، وسار موكب التشييع في شوارع أبو ديس وقد صدحت حناجر المشيعين بالهتافات الوطنية وبشعارات أبرزها: "بالروح بالدم نفديك يا شهيد".
يذكر أن مجموعة من المستوطنين ارتكبوا جريمتهم وعذبوا الشاب الرموني في حافلة يقودها "المحطة الأخيرة" قبل أن يخنقوه بحبل حول عنقه حتى الموت.
في الوقت نفسه، أكد خبير طبي فلسطيني كذب وافتراء الاحتلال الذي زعم "أن تشريح الجثة في معهد أبو كبير لم يبين وجود شبهات جنائية' في إشارة الى الصاق صفة الانتحار على الشهيد الرموني.
وأكد الخبير الطبي وجود آثار تعذيب على جسد الشهيد الرموني، وأخرى حول رقبته، فضلاً عن رواية شهود عيان أكدوا أ ستة من المستوطنين اليهود شاركوا في ارتكاب الجريمة بحق الشهيد الرموني.