في تصريح خاص لموقع مدينة القدس الرويضي يطالب بحماية المقدسيين الذين يتعرضون لتهديدات بالقتل

تاريخ الإضافة الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 - 6:05 م    عدد الزيارات 2326    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


في تصريح خاص لموقع مدينة القدس الرويضي يطالب بحماية المقدسيين الذين يتعرضون لتهديدات بالقتل

حمّل مستشار ديوان الرئاسة الفلسطينية المحامي أحمد الرويضي حكومة الاحتلال اليمينية برئاسة نتنياهو مسؤولية قتل وإعدام السائق المقدسي يوسف حسن الرموني بشنقه بحافلته الليلة الماضية.

وقال في تصريحات خاصة لموقع مدينة القدس بأن اعتداءات المستوطنين في القدس بحق المواطنين ومقدساتهم وممتلكاتهم تصاعدت بسبب حملة التحريض الواسعة ضد المقدسيين التي برزت في تصريحات قادة الاحتلال على المستويين السياسي والأمني، والتي وصلت حدّ التهديد بالقتل، بالإضافة الى عدم محاسبة المستوطنين المتورطين باعتداءات بحق المقدسيين.

ولفت الرويضي الى قتلة الطفل المقدسي محمد أبو خضير، وقال: لم نعد نسمع شيئاً عن قتلة الطفل أبو خضير على جريمتهم البشعة، أو جريمة قتل الشهيد محمد سنقرط.

وتساءل قائلاً: لماذا لا يتم التحقيق مع هؤلاء القتلة ومحاسبة المستوطنين الذين يعتدون على المقدسيين.

وحذّر الرويضي من "وجود منظمة يهودية ناشطة في المدينة تخطط لقتل المقدسيين"، وقال: نحن مهدّدون بالقتل في كل لحظة في ظل عربدات المستوطنين ودعم حكومتهم لهم، وحمّل حكومة وشرطة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المواطنين.

وقال: "اسرائيل" مطالبة الآن بالكشف عن قتلة الشهيد الرموني، وتقديمهم وغيرهم من القاتلين الى محاكمات عادلة.

وأضاف "ان ما نحتاجه الآن يتمثل بتوفير الدعم الأساسي للمواطنين المقدسيين، وإعادة إعطاء الأولوية لملف القدس مبني على أساس الدعم الحقيقي للمدينة".   

واستطرد قائلاً: "كما أن المؤسسات الحقوقية مطالبة بتحمل مسؤولياتها والمباشرة بالتحضير لملفات كاملة للتحرك على المؤسسات الدولية.

وطالب المؤسسات الحقوقية المحلية بالتحرك الفاعل للمطالبة بتطبيق الحماية للمواطنين الفلسطينيين في القدس باعتبارها مسؤولية دولية يتحملها العالم ومؤسساته المختلفة.