فلسطيني يطعن صهيونياً وسط القدس ويلوذ بالفرار

تاريخ الإضافة الأحد 16 تشرين الثاني 2014 - 11:06 م    عدد الزيارات 3003    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


نفّذ شاب فلسطيني عملية طعن بواسطة مفكٍ للبراغي عملية طعن بحق مستوطن صهيوني يبلغ من العمر 32 عاماً، بشارع الأنبياء، ولاذ الفلسطيني بالفرار من المنطقة.
من جانبها، قالت الناطقة بلسان شرطة الاحتلال، قبل قليل، أنه وبعد عملية الطعن التي تمت في القسم العلوي من ظهر المستوطن، توجه المُصاب الى منطقة باب العامود (أحد أشهر بوابات القدس القديمة) باتجاه مركزٍ تابع لشرطة وحرس حدود الاحتلال للإبلاغ عن إصابته، ثم توجه الى منطقة حائط البراق وتم تقديم اسعافات أولية له قبل نقله بسيارة اسعاف الى مشفى "شعاريه تصيدق" غربي القدس المحتلة.

وقال مراسلنا بأن قوات الاحتلال انتشرت في المنطقة وشرعت بوضع المتاريس العسكرية والشرطية، وبتسيير دورياتٍ راجلة ومحمولة في مختلف الشوارع ومحاور الطرق بحثاً عن الشاب، في ما أفادت مصادر عبرية أنه تم اعتقال شاب مقدسي تشتبه به بأنه نفذ عملية الطعن.
وتم نقل المستوطن المُصاب الى المشفى، ووصفت مصادر طبية عبرية حالته بين المتوسطة والطفيفة.