نشر نتائج تشريح جثمان الشهيد "حجازي"

تاريخ الإضافة السبت 1 تشرين الثاني 2014 - 10:54 م    عدد الزيارات 3699    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


أظهرت نتائج الفحوص الطبية التي أجراها معهد الطب الشرعي في "أبو كبير" على جثمان الشهيد معتز حجازي قبل تسليمه لعائلته ودفنه في ساعة متأخرة من مساء الخميس الماضي أن الشهيد أصيب بـ20 رصاصة في أنحاء متفرقة من جسده.
وحسب النتائج الأولية للكشف الظاهري الطبي الشرعي لجثمان الشهيد؛ بإشراف مدير معهد الطب الشرعي الدكتور صابر العالول، فإن السبب الذي أدى إلى استشهاد حجازي هو "نزيف دموي شديد ناتج عن إصابات متعددة في الصدر والرقبة والأطراف السفلية والعلوية، وإصابته بالرئتين والقلب، ناتجة عن عدة مقذوفات نارية منها ما نفذ من جثمان الشهيد ومنها ما استقر بجسده".
وأوضح  أن هناك 4 رصاصات أصابت منطقة الصدر في منطقة القلب والرئتين، و3 في الذقن، و3 بالرقبة (العنق)، ورصاصة بالكتف، ورصاصة في الفخذ الأيمن، ورصاصتين في الساعد الأيمن، ورصاصة في الحوض، و3 رصاصات في الساق الأيمن، و4 رصاصات في الساق الأيسر.
وأحدثت الرصاصات في الساعد الأيمن والأيسر تشوها وتهتكاً وتفتتاً بالعظام والأنسجة، أدت إلى تطاير أجزاء من جسده.
وتدل النتائج على مدى شدة وقوة نوعية الرصاص الذي استخدم لاغتيال الشهيد حجازي، علماً بأن عدة أنواع من الرصاص استخدمت لذلك.
واستمرت "الفحوص الطبية" لجثمان الشهيد ساعتين ما بين "تصوير إشعاعي، وتصوير فوتوغرافي، وأخذ عينات دم وبول والسائل الزجاجي للعين".
وقال محامي العائلة واصفاً ما حدث مع الشهيد بأنه "عملية إعدام وتنكيل بالجث

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »