الهيئة الإسلامية بالقدس: "الكنيست" ليس صاحب صلاحية ولا اختصاص

تاريخ الإضافة الإثنين 27 تشرين الأول 2014 - 12:36 ص    عدد الزيارات 1822    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


 

أكدت الهيئة الاسلامية العليا في القدس بأن برلمان الاحتلال "الكنيست" لا يحق له مناقشة أي اقتراح يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك، في إشارة لنية مناقشة "الكنيست" مشروع "التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى ما بين المسلمين واليهود، وأكدت أن "الكنيست" ليس صاحب صلاحية وليس صاحب اختصاص أصلاً.

وقالت، في بيان وصل مراسلنا في القدس نسخة منه "إن مدينة القدس لا تزال تحت الاحتلال الظالم؛ فلا يحق لسلطة الاحتلال أن تجري أي تغيير أو اصدار أي قانون يتعلق بالمناطق التي يحتلها؛ لأن سلطة الاحتلال ملزمة بالوضع القائم، والمتعارف عليه بـ(الاستاتيكو) حسب ما نصت عليه القوانين واللوائح الدولية، وبخاصة اتفاقية جنيف الرابعة".

وأضاف البيان "إن الجماعات اليهودية تقود الحكومة "الإسرائيلية" الاحتلالية إلى أتون من النار بسبب غطرسة هذه الجماعات وغرورها وتجاوزاتها الخطوط الحمراء".

وشدّدت الهيئة الاسلامية، في بيانها، على "أن المسجد الأقصى المبارك أسمى من أن يخضع لأي قرار من "الكنيست الإسرائيلي" أو المحاكم أو الحكومة "الإسرائيلية"، فالأقصى المبارك مرتبط بعقيدة وإيمان ما يقارب ملياري مسلم في العالم بقرار الهي من رب العالمين".

وتابعت الهيئة قائلة: "ليعلم القاصي والداني وليعلم الاحتلال وليعلم العالم كله بأننا كنا ولا نزال متمسكين بحقنا الشرعي الالهي الاستراتيجي، ونحن بحمد الله أقوياء بهذا الحق، فلا تنازل عن ذرة تراب من الأقصى المبارك".

وطالبت مجددا بـ"إعادة مفتاح باب المغاربة الذي اغتصبه الجيش "الإسرائيلي" المحتل إثر حرب حزيران (يونيو) عام 1967م".

ووجهت الهيئة، في ختام بيانها، تحية إكبار واحترام وتقدير للمرابطين الكرام والمرابطات الكريمات الماجدات الذين ينافحون عن الأقصى المبارك دون كلل ولا ملل ودون استسلام لأحد إلا لله الواحد القهار فأثابهم الله سبحانه وتعالى وجزاهم خير الجزاء".

ـــــ