"أوروبيون لأجل القدس" تعد لملتقى شبابي دولي دفاعا عن الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 19 تشرين الأول 2014 - 7:45 م    عدد الزيارات 3232    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


 

 

أكد رئيس تجمع "أوروبيون لأجل القدس" يحيى عابد، أن القدس تحولت إلى عنوان رئيسي لدى غالبية الاقليات العربية والإسلامية والحقوقية العاملة في الساحة الأوروبية، إزاء تصاعد الانتهاكات "الإسرائيلية" المتصاعدة والتي تستهدف تغيير معالمها وتهويدها بالكامل، واستفزاز المسلمين فيها.

وأوضح عابد في تصريحات صحفية "أن تجمع أوروبيون لأجل القدس دشن جملة من التحركات على الساحة الأوروبية للدفاع عن الأقصى، أبرزها توزيع كلمة للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل، تحدث فيها عن خطورة ما يجري في الأقصى والدور المطلوب فلسطينيا وعربيا وإسلاميا ودوليا، ودعوة أئمة المساجد وخطباء الجمعة في أوروبا إلى كشف ما يجري في القدس من انهاكات، ثم التواصل مع وسائل الإعلام الغربية والعمل على نقل الصورة الحقيقية لما ترتكبه قوات الاحتلال من انتهاكات صارخة في القدس ومحاولاتها تغيير معالمه الاساسية.

ولفت إلى أن تجمع أوروبيون لأجل القدس يعد هذه الأيام لملتقى شبابي دولي، رجح أن تحتضنه إحدى المدن الإسبانية، ويجمع مئات الشباب المسلمين من كافة الدول الأوروبية من الجيل الثاني والثالث، بالإضافة لنظراء لهم في عدد من دول المشرق العربي ومن فلسطين المحتلة، لتبقى القدس حية في أذهان الأجيال الجديدة، ثم، وهذا هو الهدف الأساسي، الاستفادة من الشباب المسلم في أوروبا في الدفاع عن المقدسات الإسلامية في فلسطين بأدوات حديثة.

 

قدس برس