الزهار يدعو أهالي القدس إلى التفنن في مقاومة الاحتلال

تاريخ الإضافة الجمعة 17 تشرين الأول 2014 - 11:19 ص    عدد الزيارات 3404    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        



شدد القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار، على وجوب "أن لا يشعر المستوطن الذي يدخل المسجد الأقصى المبارك بالأمان".
ولفت الزهار إلى أن الموقف الرسمي للسلطة الفلسطينية هو "جزء من المشكلة وخصوصا في الضفة الغربية، لأنه يتعاون أمنياً مع العدو الاسرائيلي، في محاربة المقاومة"، مضيفا "هو لا يحمي الأقصى وفي الوقت نفسه لا يترك الناس ولا المقاومة تحمي الأقصى.
عدم الأمان
وطالب الزهار أهل الضفة الغربية والقدس أن يتفننوا في مقاومة الاحتلال بقوله: "لابد أن يتفنن أهل الضفة الغربية، وخصوصا أهل القدس في عدم إشعار هذا المستوطن في دخوله بالأمان، ومقاومته بكل الوسائل المشروعة".
وتساءل "كيف يمكن أن يشعر أهل القدس والضفة، العدو الإسرائيلي الذي يدخل المسجد الأقصى سواء كان جنديا أو مستوطنا بعدم الأمان"، مبينا أن هذا الأمر "متروك لعبقرية أهل القدس الذين تعودوا أن يدافعوا عن القدس دوما بكل ما يملكون".


النفير العام
وعن إمكانية قيام أهل القدس بما هو مطلوب منهم لمنع استفراد الاحتلال بالقدس والأقصى، في ظل تنوع إجراءات الاحتلال الإسرائيلي المشددة لمنع وصول أهل القدس للمسجد الأقصى المبارك، من اعتقال وضرب واعتداءات بأشكال مختلفة ومطاردة لكل ما هو مقدسي قال الزهار: "هذا قدرهم، كما غزة تتعرض للعدوان وقدرها أن تدافع وأن تنتصر، فإن قدر القدس أن تقوم بهذا الدور، وهذا شرف وأجر وثواب لها".


وكانت العديد من المؤسسات الإسلامية والوطنية، ومن بينهم مؤسسة القدس الدولية قد دعوا للنفير العام في مدينة القدس، وأراضي الداخل الفلسطيني المحتل دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك، وسط إصرار المستوطنين وبحماية قوات الاحتلال على مواصلة اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المرابطين فيه.


المصدر : عربي 21