النائب الزعبي تقدم استئنافا ضد منع الفلسطينيات من دخول الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 16 تشرين الأول 2014 - 12:13 م    عدد الزيارات 3592    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


تعتزم النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" حنين الزعبي، التوجّه إلى المحكمة العليا باستئناف ضد قرار الشرطة الإسرائيلية منع النساء الفلسطينيات من دخول المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد أيام من حرمانهن من الصلاة داخل المسجد الأقصى المبارك عقاباً لهن على محاولات التصدّي لاقتحامات المستوطنين.

وشهد الأسبوع الماضي الذي صادف حلول "عيد العرش" اليهودي، اشتباكات عنيفة بين المصلين والمعتكفين في المسجد الاقصى من جهة وجموع المستوطنين اليهود وقوات شرطة وجيش الاحتلال من جهة أخرى، فيما شكّلت النساء الصف الأول في الدفاع عن الأقصى وصد اعتداءات القوات الإسرائيلية التي قامت من جانبها بالاعتداء الجسدي عليهن واعتقال عدد كبير منهن.

وقامت النائب الزعبي بإرسال رسالة إلى وزير "الأمن الداخلي" الإسرائيلي تطرقت خلالها إلى الانتهاكات التي يقترفها عناصر الشرطة وحرس الحدود بحق المقدسيات والمعتكفات في باحات الاقصى بشكل خاص، موضحةً أن قرار المنع الذي وصفته بأنه "تعسفي" لم يقتصر فقط على النساء اللواتي أردن الدخول الى المسجد بغية الصلاة والاعتكاف، وإنما طال المقدسيات اللاتي أردن الوصول إلى منازلهن داخل المسجد\، في حين لم تكتف قوات الاحتلال بذلك فحسب بل قامت بالاعتداء الجسدي عليهن واعتقال بعضهن.

وأرفقت الزعبي بالرسالة شهادات حية قدمتها نساء فلسطينيات تواجدن في المكان، اضافة الى حالات الاعتداء والإهانة التي قد شهدتها بنفسها، مشددّةً على الانتهاكات والمضايقات بحق الفلسطينيات هو استخفاف بحقهن وحريتهن، وأن تجاهل وانعدام الردع لمثل هذه الممارسات هو بمثابة "إعطاء ضوء أخضر لمواصلتها وشرعنة نهج التهاون مع المستوطنين الذين يعتدون بشكل متواصل على المصلين وعلى حرمة المسجد الأقصى"، وفق ما جاء في الرسالة.
وطالبت النائب العربية بمنع دخول المستوطنين اليهود إلى الأقصى واحترام حرية ممارسة الحقوق الدينية للفلسطينيين، إلى جانب وقف التنكيل بالمصليين ورفع التضييقات عنهم بشكل فوري.

المصدر: القدس برس